۳۶۸مشاهدات
"في أيام عطلة عيد النوروز يرغب الجميع أن يكونوا مع عوائلهم لكنني فضلت و بشكل تطوعي أن أكون هنا لأقدم خدمة ما حسب وظيفتي الوطنية والانسانية".
رمز الخبر: ۴۴۷۹۲
تأريخ النشر: 02 April 2020

شيدت ايران مستشفى مؤقتاً لمواجهة فيروس كورونا داخل أكبر مركز تجاري في العاصمة طهران وذلك في اطار الجهود الشعبية لمكافحة الوباء، ويتسع المشفى لثلاثة آلاف سرير حيث تم تجهيزُها في اقل من اسبوع لاستقبال وعلاج المرضى المصابين بالفيروس.

أعدت إيران عدتها لاستقبال من قد يحملون فيروس كورونا لقضاء مرحلة نقاهتهم، واحد من مراكز عدة فتحت بمساهمات متبرعين وخيرين كجهد شعبي داعم للجهود التي تقوم بها السلطات، حيث جُهز مستشفى مؤقت لمواجهة الفيروس داخل أكبر مركز تجاري في البلاد، "إيران مول" ليتم استخدامه كمستشفى لاستقبال وعلاج المرضى المصابين بفيروس كوفيد 19، وسيكون المستشفى الذي أنشأ بعد انتشار الفايروس، قادر على توفير ثلاثة آلاف سرير.

وصرحت طبيبة اخصائية في المستشفى ازاده فضلي لمراسل قناة العالم: "هذا المركز الطبي الذي أسس على يد الخييرين يعمل بالتعاون مع جامعة طهران للعلوم الطبية ويستقبل المرضى المصابين بالكورونا لأخذ العلاجات اللازمة حتى رفع خطورة المرض".

وقال ممثل جامعة العلوم الطبية حسين فرزانه: "هذه المستشفى تتمتع بظروف جيدة جدا و تحتوي أجهزة ومعدات تظاهي المستشفيات المتطورة لاستقبال المرضى المصابين بالكورونا".

المواطنون انخرطوا في الحملة التطوعية التي انطلقت في عموم البلاد لمكافحة جائحة كورونا كل بقدر استطاعته، معتبرين ان المبادرة باتخاذ تدابير شعبية ومدنية الى جانب جهد المؤسسات الحكومية هي الحل الامثل والانجع لمنع تفشي الفيروس في ربوع البلاد.

وقالت ممرضة في المستشفى مريم برادري لمراسل قناة العالم: "في أيام عطلة عيد النوروز يرغب الجميع أن يكونوا مع عوائلهم لكنني فضلت و بشكل تطوعي أن أكون هنا لأقدم خدمة ما حسب وظيفتي الوطنية والانسانية".

أيام عطلة عيد النوروز في إيران وبعد قرار شعبي تحت شعار "البقاء في البيت وعدم الخروج والامتناع عن السفر سيساهم بطريقة أفضل في القضاء على الفيروس، كانت فرصة مناسبة ليتقاطر المتطوعون على الأماكن المخصصة لتوزيع مهام مجابهة الوباء وتنسيق الإجراءات الوقائية للمشاركة في حملات مكافحة الفيروس.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار