۷۱۹مشاهدات
مع بداية العام السادس للعدوان على اليمن، نفذت قوات الدفاع الصاروخي والجوي اليمني أكبر عملية عسكرية استهدفت مواقع حيوية في العمق السعودي.
رمز الخبر: ۴۴۷۷۳
تأريخ النشر: 30 March 2020

أكدت صنعاء بأنها قامت بعمليات نوعية في العمقِ السعودي وقصفت أهدافا حساسة في الرياض.

كما تم قصف اهداف اقتصادية وعسكرية في جيزان ونجران وعسير. وتوعدت بعمليات موجعة ومؤلمة إذا استمر العدوان والحصار.

مع بداية العام السادس للعدوان على اليمن، نفذت قوات الدفاع الصاروخي والجوي اليمني أكبر عملية عسكرية استهدفت مواقع حيوية في العمق السعودي. وفي بيان مقتضب أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع عن قصف اهداف حساسة في الرياض واخرى اقتصادية وعسكرية في جيزان ونجران وعسير بالصواريخ ردا على تصعيد العدوان السعودي لغاراته. متوعدا النظام السعودي بعمليات موجعة ومؤلمة إذا استمر في عدوانه وحصاره.

وكانت اصوات عدة انفجارات دوت في سماء العاصمة السعودية الرياض ومدينة جيزان جنوبي المملكة. ونقل الاعلامُ السعودي عن المتحدث باسمِ تحالف العدوان على اليمن تركي المالكي قوله إن الدفاعات الجوية السعودية اعترضت صاروخين باليستيين اُطلقا من اليمن واستهدفا مدينتي الرياض وجيزان، واضاف أن شظايا الصاروخين سقطت في عدة احياء سكنية واسفرت عن اصابة شخصين دون أنْ توقع قتلى.

من جهته أوضح رئيس الوفد الوطني محمد عبد السلام، أن اليمن يريد السلام، مؤكدا مصلحة بلاده قبل الآخرين في وقف العدوان .ورحب عبد السلام بدعوة الأمين العام للامم المتحدة لوقف العمليات الحربية. وشدد أن المواقف المنحازة لقوى العدوان لن توقف اليمن عن الرد إلا بوقف العدوان وفك الحصار. موضحا أن اليمن في موقف الدفاع أمام تحالف تقوده أمريكا، مشيرا الى أن الإعلان الصريح لوقف العدوان هو الحل.

رایکم
آخرالاخبار