۵۹۶مشاهدات
وأشار ريان إلى أن التجارب على لقاحات لمحاربة كورونا بدأت الأسبوع الماضي في الولايات المتحدة والصين، وستنطلق في بلدان أخرى في الأسابيع المقبلة.
رمز الخبر: ۴۴۷۳۵
تأريخ النشر: 28 March 2020

فاق عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة 82 ألفا وأربعمئة؛ لتتصدر دول العالم في عدد الإصابات، متجاوزة الصين –مهد الوباء- وإيطاليا، كما سجلت بريطانيا الخميس لأول مرة أكثر من مئة وفاة في يوم واحد جراء الوباء.

وكشفت آخر إحصاءات جامعة جونز هوبكنز الأميركية عن أن المصابين بالوباء بلغ في أميركا 82 ألفا و404 حالات، تليها الصين بأكثر من 81 ألفا وسبعمئة، ثم إيطاليا بما يفوق ثمانين ألفا وخمسمئة.

وذكر مراسل الجزيرة في الولايات المتحدة أن البلاد سجلت في ثلاث ساعات فقط أمس الخميس أكثر من أربعة آلاف إصابة بالوباء، وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن ارتفاع عدد الإصابات المسجلة في بلاده هو نتيجة تسريع وتيرة الفحوص.

سفينة طبية

وقال ترامب إنه سيسافر إلى ولاية فرجينيا للمشاركة في إبحار سفينة طبية تابعة للبحرية باتجاه نيويورك لتخفيف الضغط على المستشفيات جراء التصاعد الكبير لحالات الإصابة في تلك المدينة، التي تتصدر ولايات البلاد في أعداد المصابين.

وما تزال إيطاليا تتصدر دول العالم في وفيات كورونا بأكثر من ثمانية آلاف، في حين تجاوز العدد في الولايات المتحدة الألف.

من ناحية أخرى، قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر -في مقابلة مع رويترز- إن الجيش قرر التوقف عن تقديم بعض البيانات التفصيلية عن حالات الإصابة بفيروس كورونا بين جنوده، تحسبا لأن يستخدم أعداؤه هذه البيانات مع تفشي الفيروس.

وفي سياق متصل، قال توماس مودلي القائم بأعمال وزير البحرية الأميركي إنه سجلت إصابات جديدة بكورونا على متن حاملة الطائرات “ثيودور روزفلت”، التي تقل على متنها نحو خمسة آلاف جندي، وأكد مودلي في مؤتمر صحفي أن هناك 133 إصابة بالفيروس في البحرية الأميركية.

وعلى الصعيد العالمي، تجاوز عدد الإصابات بالفيروس -الذي ظهر لأول مرة في مدينة ووهان الصينية في ديسمبر/كانون الأول الماضي- 523 ألفا، والوفيات 23 ألفا وسبعمئة، في حين تعافى 122 ألفا.

وفيات بريطانيا

وفي بريطانيا، سجلت السلطات أمس الخميس للمرة الأولى أكثر من مئة وفاة في 24 ساعة جراء فيروس كورونا، إذ قضى المرض على 115 شخصا، ليصل إجمالي الوفيات إلى 578 شخصا، وناهزت حالات الإصابة المؤكدة 11 ألفا و658 شخصا بزيادة ألفي حالة يوميا.

ويتركز تفشي الوباء في لندن، حيث قال الرئيس التنفيذي لمزودي الجهاز الصحي الوطني كريس هوبسون لإذاعة “بي بي سي” إن المستشفيات في العاصمة شهدت “انفجارا في طلبات إدخال مرضى يعانون من حالات صحية خطيرة”، مشبها ذلك “بتسونامي مستمر”، في ظل توقعات بارتفاع الإصابات بالفيروس في الأسبوعين المقبلين.

وفي فرنسا، قال المدير العام للصحة جيروم سالومون في تصريحات صحفية أمس إن الفيروس قضى في الساعات 24 الماضية على 365 شخصا، بينهم فتاة تبلغ 16 عاما، وهي أعلى حصيلة وفاة في البلاد منذ ظهور الوباء، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 1696، ولا يشمل هذا الرقم المتوفين في المنازل أو دور كبار السن.

وفي إسبانيا، تخطى عدد الوفيات أربعة آلاف، في حين ارتفع عدد المصابين لأكثر من 56 ألفا، وفي ألمانيا قاربت حالات الإصابة بالفيروس على 42 ألفا، في حين تجاوز عدد الوفيات 220.

المنطقة العربية

سجلت بعض الدول العربية تصاعدا في عدد الإصابات بالفيروس، وقررت حكومات اتخاذ إجراءات أمنية مشددة لمنع المزيد من الإصابات بكورونا.

الأردن: قررت الحكومة الأردنية عزل محافظة أربد (شمالي البلاد) عن باقي المناطق، ومنعت الدخول والخروج منها، كإجراء احترازي لمنع تفشي الفيروس، حيث سجلت المدينة أعلى نسبة إصابات بالفيروس. وسجلت البلاد حتى الساعة 212 إصابة بالفيروس.

السعودية: قالت السلطات إنها سجلت 112 إصابة جديدة بالفيروس؛ ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 1012، وتوفي شخص اليوم ليصل إجمالي الوفيات إلى ثلاثة أشخاص، في حين تعافت أربع حالات.

الجزائر: أعلنت وزارة الصحة الخميس تسجيل أربع وفيات و65 إصابة جديدة بكورونا؛ ليرتفع إجمالي الضحايا إلى 367 إصابة و25 وفاة. وكان وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد قال في تصريح إذاعي سابق إن الجزائر دخلت “المرحلة الثالثة” من مراحل انتشار كورونا، مضيفا أنها “تتحضر للأسوأ”.

المغرب: سجلت وزارة الصحة أربع وفيات وخمسين إصابة جديدة بكورونا ليرتفع بذلك عدد المصابين إلى 275، وتماثلت حالة واحدة للشفاء، ليصل مجموع المتعافين في المملكة إلى ثماني حالات.

العراق: ألغت محافظة كربلاء (جنوبي البلاد) أمس الخميس زيارة “النصف من شعبان” التي تشهد توافد آلاف الشيعة لأداء طقوس دينية في المحافظة. وأعلنت وزارة الصحة الخميس تسجيل سبع وفيات و36 إصابة جديدة بالفيروس خلال 24 ساعة الماضية؛ مما يرفع الإجمالي إلى 382 إصابة، بينها 36 وفاة.

تونس: طلب رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ من البرلمان منحه تفويضا لإدارة ما وصفها بالحرب على كورونا، موضحا أن هذا التفويض لا يعني انقلابا على الدستور ولا استحواذا على السلطة. وسجلت وزارة الصحة 24 إصابة جديدة بالفيروس أمس؛ ليرتفع إجمالي المصابين إلى 197.

منظمة الصحة

وقال المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية مايكل ريان في لقاء خاص مع الجزيرة؛ إن العالم سيحصل على لقاح مضاد لفيروس كورونا، ولكن ذلك يتطلب سنة على الأقل، وفق تعبيره.

وتترافق تصريحات ريان مع كشف عدد من الدول عن العمل بشكل حثيث لتطوير لقاح، وكذلك بدء تجارب سريرية للحصول على دواء، ولو أوليا.

وأشار ريان إلى أن التجارب على لقاحات لمحاربة كورونا بدأت الأسبوع الماضي في الولايات المتحدة والصين، وستنطلق في بلدان أخرى في الأسابيع المقبلة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: