۵۶۷مشاهدات
وكانت قد اعلنت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية في البحرين في صفحتها على تويتر ان عدد المعتقلين السياسيين الذي خرجوا ضمن ما سمي بالعفو الملكي لا يتجاوز 6% فقط .
رمز الخبر: ۴۴۷۱۲
تأريخ النشر: 26 March 2020

اوضح المعارض البحريني فضيلة الشيخ الدكتور حسين حداد في حوار مع قناة العالم ببرنامج "حديث البحرين "فيما اذا كان افراج النظام البحريني عن معتقليه السياسيين صحوة ضمير ام كان ذلك نتيجة ضغوط دولية .

واكد حسين حداد ان "الله عز وجل اوصلنا الى ان نعرف انفسنا جيدا باننا اقل من فيروس صغير وقد ركّع الله (عز وجل) العالم باكمله ، وان قضية البحرين تعتبر من القضايا المحتملة الموجودة في العالم باكمله، والتي حقيقة يطبق عليها مثل" شر البلية ما يضحك" .

واشار الشيخ حداد الى ان المعتقلين المفرج عنهم بلغ مجموعهم تقريبا 470 معتقل رأي، موزعين ممن انهوا احكامهم منهم العقوبات البديلة ومنهم العفو العام ومنهم انتهاء مدة التوقيف ، وبالتالي على ماذا يجامل النظام البحريني ويخادع الشعب، وثانيا بالنسبة للمفرج عنهم بصورة عامة يبلغ تعدادهم 1486، في حين ان الموجودين في المعتقلات فأعدادهم هائلة جدا".

وكان معهد البحرين للحقوق الديمقراطية (BIRD) ومنظمة (ADHRB) أفادا أمس أن البحرين أفرجت عن عدد من المعتقلين في السجون وسط ذعر متزايد من انتشار فيروس كورونا، ولكن تم استبعاد القادة السياسيين البارزين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

وكانت قد اعلنت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية في البحرين في صفحتها على تويتر ان عدد المعتقلين السياسيين الذي خرجوا ضمن ما سمي بالعفو الملكي لا يتجاوز 6% فقط .

واضافت الجمعية ان النظام اعلن ان العفو شمل ٩٠١ من المعتقلين وبعد كشف الاسماء بشكل رسمي من خلال الجريدة الرسمية لكن تبين ان عدد المعتقلين السياسيين عددهم 57 معتقل سياسي فقط من أصل 901.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: