۲۵۹مشاهدات
رمز الخبر: ۴۴۶۹۵
تأريخ النشر: 26 March 2020

مع استفحال أزمة انتشار فيروس كورونا في السعودية التي تتصدر قائمة الدول الخليجية في اعداد المصابين، قررت السلطات تشديد حظر التجول المفروض في المملكة بتمديد الحظر في الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة ليبدأ الساعة الثالثة عصرا بدل السابعة مساء. كما تقضي الاجراءات بمنع الدخول أو الخروج من المدن الثلاث فضلا عن منع الانتقال بين مناطق السعودية.

شدّدت السعودية الأربعاء إجراءاتها للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد مع إعلانها عن وفاة ثانية وفي مقدمتها عزل المدن والحجر الصحي، فبعد ان قررت تعليق الدخول والخروج من محافظة القطيف شرقي المملكة، اضطرت السلطات هذه المرة لمنع الدخول والخروج من الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة، ومدّدت حظر التجول فيها لأربع ساعات إضافية، خوفا من انتشار العدوى مع تزايد حالات الاصابة بكورونا في مختلف مناطق المملكة.

وقالت وكالة الانباء الرسمية "واس"، إنّ الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وافق على "منع الدخول والخروج من المدن التالية، الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة، وفق الحدود التي تضعها الجهة المعنية".

واضافت انّه تقرّر أيضا "بدء منع التجول عند الساعة الثالثة عصراً في المدن الثلاث ابتداء من يوم الخميس، بعد ان كان يمتد من السابعة مساء حتى السادسة صباحا في جميع أنحاء المملكة.

وكانت السعودية قد بدأت تنفيذ قرار حظر التجوال في كافة أنحاء البلاد، اعتبارًا من مساء الإثنين الماضي منذ السابعة مساءً وحتى السادسة صباحًا، ولمدة 21 يوما.

وبعد القرار، أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي وسم #حظر_التجول_في_السعوديه، هاجم من خلاله بعض الناشطين الأشخاص الذين لا يلتزمون بالقرارات الصادرة عن الديوان الملكي أو الحكومة السعودية أو وزارة الصحة، معتبرين أن استهتار البعض قد يؤدي إلى كارثة حقيقية، حسب تعبيرهم، فيما تسود مخاوف من أن السلطات تهون من نطاق تفشي الوباء مما قد يزيد من سوء الوضع في المملكة.

السعودية وجائحة كورونا.. عزل المدن وتشديد حظر التجول

وتحاول السلطات إبقاء فرض حظر التجول على المدن السعودية لمدة 21 يوما والتي تحولت إلى مدن أشباح بمنع السكان من التنقل وارغامهم على التزام البيوت واعتماد الحجر الصحي لتجنب الإصابة بالفيروس الذي بدأ ينتشر بشكل واسع في المملكة التي تعد أسوأ دولة من حيث تفشي الوباء بين الدول الخليجية.

كما قرّرت المملكة منع سكان مناطقها الثلاث عشرة من "الخروج منها أو الانتقال لمنطقة أخرى".

الى ذلك، كشف المتحدث باسم وزارة الصحة السعودية محمد العبد العالي، الأربعاء عن تسجيل 133 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد ليصل مجموع الحالات إلى 900 إصابة حتى 25 مارس/أذار الجاري.

وأعلن عن ثاني حالة وفاة على أراضي السعودية جراء هذا الفيروس، لمقيم لم يكشف المتحدث الرسمي لوزارة الصحة عن جنسيته أو المدينة التي يعيش فيها بعد، لكن قال إنه يبلغ من العمر 46 عاما.

ودعا المتحدث السعودي إلى ترك التجمعات بما فيها تلك التجمعات في المنازل، وقال: "إذا لزم الجلوس في مكان واحد عليكم بالابتعاد عن بعض أقل مسافة تكون متراً أو متراً ونصفاً".

وكانت وزارة الداخلية السعودية، أعلنت على حسابها الرسمي في تويتر، عن مجموعة من العقوبات التي سيتم تطبيقها بحق المخالفين لحظر التجوال المفروض لمكافحة فيروس كورونا.

وأوضحت أن من يخالف قرار حظر التجوال سيغرم بـ10 آلاف ريال سعودي، وتتضاعف هذه الغرامة مع التكرار، مضيفة أن من يكرر مخالفة منع التجوال للمرة الثالثة سيُسجن مدة لا تزيد عن 20 يوماً.

السعودية وجائحة كورونا.. عزل المدن وتشديد حظر التجول

من جانبه، أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية، طلال الشلهوب، أن رصد المخالفات تتم عبر رجال الأمن الموجودين على الطرقات، وليست بشكل آلي، مشيراً إلى أن مخالفة منع التجول تسجل على الشخص وليست على المركبة.

وفي سياق متصل، حثت السلطات السعودية في محافظة بلجرشي (جنوبي غربي) جميع المتسوقين بأحد الأسواق التجارية على التوجه إلى أقرب مركز صحي بالمحافظة للتأكد من سلامتهم، بعد قيام أحد الوافدين المصابين بفيروس كورونا بالبصق على عربات التسوق.

وقال محافظ محافظة بلجرشي غلاب بن غالب لقناة روتانا خليجية إن الدوريات الأمنية تلقت بلاغا يوم الجمعة من أحد المواطنين عن وجود وافد كان يبصق على يديه ويمررهما على الرفوف والعربات الموجودة بالسوق، ومن ثم ألقي القبض على الوافد وبصحبته ثلاثة آخرون من غير جنسيته.

السعودية وجائحة كورونا.. عزل المدن وتشديد حظر التجول

وأضاف غالب أنه تم توجيه البلدية بإغلاق السوق احترازيا لسلامة المتسوقين، ونقل الوافد والمرافين له إلى أحد المستشفيات، ولوحظ على الوافد وجود أعراض حيوية مثل ارتفاع الحرارة ووجود بلغم ليتبين بعد التحاليل أنه مصاب بفيروس كورونا.

ويوضح المحافظ أنه تم عزل جميع المخالطين للوافد وعددهم 50 في حجر منزلي وأخذت منهم عينات تحت الرقابة الصحية، كما وضع العاملون بالمركز التجاري في الحجر الصحي، مبينا أن القضية الآن لدى الجهات الرسمية للتعامل معها كقضية جنائية وسيعلن لاحقا عن آخر مستجداتها.

ولاقى تصرف الوافد الذي قال المحافظ إنه آسيوي، ردود فعل غاضبة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وطالب بعضهم بعقوبات رادعة، في حين تساءل آخرون عن الدوافع التي كانت وراء تصرف هذا الآسيوي.

السعودية وجائحة كورونا.. عزل المدن وتشديد حظر التجول

وللمرة الثانية على التوالي، لم تعقد الحكومة السعودية اجتماعها الأسبوعي الدوري، الذي يصادف موعده يوم الثلاثاء من كل أسبوع، بسبب تفشي فيروس كورونا.

وانقضى يوم الثلاثاء، الموعد الأسبوعي الثابت لاجتماع الحكومة، دون أي إعلان عن انعقاد الاجتماع الذي تنشر تفاصيله في العادة وكالة الأنباء الرسمية.

ولم يتم الإعلان بشكل رسمي عن إلغاء الاجتماع هذا الأسبوع، وهو ما حصل امس الثلاثاء عندما مر أيضاً من دون انعقاد اجتماع لمجلس الوزراء، بينما كانت القرارات الحكومية الخاصة بإجراءات مواجهة فيروس كورونا تتوالى.

وكانت المملكة قررت وقف رحلات العمرة من خارج البلاد، وأوقفت الرحلات الجوية وعلّقت التعليم في المدارس ومناسك العمرة وأغلقت المراكز التجارية الكبرى والترفيهية للحد من انتشار الفيروس.

واتخذت الدول الخليجية الاخرى إجراءات مماثلة بينما سجلت الدول الست 2483 إصابة. وتوفي ثلاثة أشخاص في البحرين وشخصان آخران في الإمارات.

وتتصدر السعودية، قائمة أعداد الإصابات المشخصة بفيروس كورونا المستجد، بعد أن كانت قطر تتصدر أرقام الحالات بين دول مجلس التعاون.

وفصّل مجلس الصحة بمجلس التعاون عدد الإصابات حتى مساء الاربعاء 25 مارس/أذار الجاري كالتالي:

- البحرين: 419 إصابة

- الإمارات: 333 إصابة

- سلطنة عُمان: 99 إصابة

- الكويت: 195 إصابة

- السعودية: 900 إصابة

- قطر: 537 إصابة

السعودية وجائحة كورونا.. عزل المدن وتشديد حظر التجول

أما عالميا، فأصاب كورونا، حتى مساء الأربعاء، أكثر من 452 ألف شخص بالعالم، فيما تم تسجيل 20499 حالة وفاة. وأجبر انتشار الفيروس دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر التجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: