۴۳۰مشاهدات
وأصاب الفيروس، حتى مساء الاثنين، أكثر من 374 ألف شخص في العالم، توفي منهم ما يزيد على 16 ألفا، أغلبهم في إيطاليا، والصين، وإسبانيا، وإيران، وفرنسا، والولايات المتحدة، بينما تعافى أكثر من 101 ألف.
رمز الخبر: ۴۴۶۸۳
تأريخ النشر: 25 March 2020

على إثر الغضب والضجة العارمة التي أحدثها فيروس كورنا بسبب قرار حرق جثث ضحايا الفيروس ، تراجعت الحكومة البريطانية، الاثنين، عن خطة لحرق جثامين الأشخاص الذين ماتوا بسبب بفيروس كورونا.

وطمأنت الحكومة البريطانية المسلمين واليهود بشأن قانون تم تشريعه يتيح للسلطات حرق جثث ضحايا وباء كورونا، للحد من خطر انتقال العدوى منها.

ونقلت صحيفة “التلغراف” عن وزير الصحة “مات هانكوك” تأكيده إدخال تعديلات على القانون الطارئ، لضمان احترام المعتقدات الدينية، بعد تعبير ممثلين عن المسلمين واليهود، وأعضاء في البرلمان، عن مخاوفهم إزاء ذلك.

جاء ذلك عقب اعتراض المسلمين واليهود في البلاد على مادة بمسودة قرار عرض على مجلس العموم البريطاني (البرلمان)، تخول للحكومة حرق جثامين ضحايا كورونا.

مشروع القرار كان يمنح السلطات حق دفن الجثامين أو إحراقها، قبل تغيير الصيغة، لتصبح بناء على طلب المتوفى قبل موته (الوصية)، أو وفقا لمعتقده الديني.

وأشادت شخصيات سياسية بتراجع الحكومة، إذ غردت الوزيرة السابقة سعيدة وارسي بأن هذا التراجع “أمر رائع”. بحسب الأناضول.

وقدمت وارسي شكرها لوزراء في الحكومة، وأعضاء بالبرلمان، ساعدوا في الضغط على إلغاء القرار.

وارتفع عدد وفيات فيروس كورونا في عموم بريطانيا إلى 335 حالة، بحلول مساء الاثنين.

وأصاب الفيروس، حتى مساء الاثنين، أكثر من 374 ألف شخص في العالم، توفي منهم ما يزيد على 16 ألفا، أغلبهم في إيطاليا، والصين، وإسبانيا، وإيران، وفرنسا، والولايات المتحدة، بينما تعافى أكثر من 101 ألف.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار