۳۶۹مشاهدات
وهددت الغرفة المشتركة في قطاع غزة بتحميل إسرائيل المسؤولية عن أذى يصيب الأسرى الفلسطينيين ودعت في تصريح لها الخميس بالإفراج عن الأسرى النساء والمرضى والأطفال وكبار السن.
رمز الخبر: ۴۴۶۰۹
تأريخ النشر: 21 March 2020

قالت القناة 12 العبرية أن "وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، غلعاد اردان، يعمل من أجل الإفراج عن 500 سجين جنائي إسرائيلي، خوفاً من إصابتهم بفيروس كورونا،" فيما رفضت سلطات الاحتلال طلبا فلسطينيا للافراج عن الاسرى المرضى وكبار السن والأطفال والنساء تجنبا لإصابتهم بالفيروس.

وقال وزير الامن الداخلي إن هذه الخطوة اتخذت من أجل صحة وسلامة السجناء وموظفي مصلحة السجون.

وما زال التعامل مع الإنسان في "إسرائيل" يخضع للتمييز العنصري، فرغم مطالبة الفلسطينيين لحكومة نتنياهو بضرورة الإفراج عن الأسرى المرضى وكبار السن والأطفال والنساء تجنبا لعدم إصابتهم بفيروس كورونا، إلا أن هذا الطلب قوبل برفض السلطات الإسرائيلية بالزغم من اكتظاظ السجون بآلاف من الأسرى.

وهددت الغرفة المشتركة في قطاع غزة بتحميل إسرائيل المسؤولية عن أذى يصيب الأسرى الفلسطينيين ودعت في تصريح لها الخميس بالإفراج عن الأسرى النساء والمرضى والأطفال وكبار السن.

وقالت المقاومة إن الغرفة المشتركة في حالة انعقاد دائم لمتابعة هذه القضية، واستهتار إسرائيل في التعامل اللاإنساني مع الأسرى الفلسطينيين.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار