۴۰۶مشاهدات
" فيروس كورونا قد وصل لانحاء العالم العربية والاجنبية ولم نجد مثل هذه الحملة الطائفية من قبل النظام البحريني الا على ايران لان هناك نفسا طائفيا على ايران التي تدافع عن فلسطين المحتلة وتفضح تلك الانظمة فلو تصالحت ايران مع الكيان الصهيوني فاننا سنرى اسيادهم يقبلون للتصالح مع ايران" .
رمز الخبر: ۴۴۵۰۱
تأريخ النشر: 15 March 2020

اوضح الناشط السياسي ابراهيم المدهون في حوار مع قناة العالم ببرنامج " نقطة تواصل "، الموضوع الابرز الذي تداولته منصات التواصل الاجتماعي في البحرين .

واوضح المدهون انه فيما يتعلق بقرار النظام البحريني بتأجيل عودة البحرينيين العالقين في ايران لاجل غير مسمى وذلك بعد تعطيل عودتهم لاكثر من شهر واقتراح النائب في البرلمان البحريني السيسي على" تشريع نيابي يعاقب كل من يسافر الى ايران"، انه لا تشريع نيابي ولا تشريع حكومي، ولا يوجد فصل عن زيارة الائمة الاطار عليهم السلام سواء في ايران ام في العراق فان الشعب البحريني قبل وجود ال خليفة هو مرتبط بالمشاهد المقدسة و ولذلك فان تغذية الطائفية تكون من قبل النظام وابواقه .

واضاف المدهون الى ان :" فيروس كورونا قد وصل لانحاء العالم العربية والاجنبية ولم نجد مثل هذه الحملة الطائفية من قبل النظام البحريني الا على ايران لان هناك نفسا طائفيا على ايران التي تدافع عن فلسطين المحتلة وتفضح تلك الانظمة فلو تصالحت ايران مع الكيان الصهيوني فاننا سنرى اسيادهم يقبلون للتصالح مع ايران" .

يذكر انه كان قد خلص قرار مجلس النواب البحريني الى إبقاء البحرينين المصابين في إيران وعدم عودتهم الي المنامة حتى شفائهم وهم الزوار العالقين في الجمهورية الإسلامية في ايران وتحديداً زوار الإمام الرضا عليه السلام في مشهد المقدسة، هذا القرار الذي يكشف عن إنهيار أخلاقي مريع وصل إليها نظام الحكم المطلق لآل خليفة في البحرين، ويسجل وصمة عار لهؤلاء .

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار