۵۷۴مشاهدات
" هذا المجلس برئيسته يتحملون مسؤوليتهم امام الله عز وجل وامام شعبهم، مخالفين قول الرسول ( ص ) :" كلكم راع ، وكلكم مسؤول عن رعيته "وبالتالي فليتبوؤا مقعدهم عند الله سبحانه وتعالى اين سيضعهم" .
رمز الخبر: ۴۴۴۹۶
تأريخ النشر: 15 March 2020

اوضح الناشط السياسي ابراهيم المدهون في حوار مع قناة العالم ببرنامج "نقطة تواصل"، كيفية قيام النظام البحريني بحماية شعبه حتى من الامراض .

واكد ابراهيم المدهون ان لديه تحفظا على اعمال مجلس الشعب البحريني، وقال: اذا اعتبرنا جدلا انه مجلس نواب فانه بامكان الشعب البحريني اسقاط المجلس والشعب البحريني هو الذي يعطي الصلاحية لرئيسة المجلس، مما يثبت ان الدولة تخطط بان يكون هنالك مؤسسات اجرامية تساعدها في اجرامها و ان النظام البحريني يتخلى اليوم عن مسؤوليته تجاه الابرياء العالقين في مشهد المقدسة الذين لم يكونوا يعلمون بوجود فيروس كورونا.

واشار المدهون الى ان:" هذا المجلس برئيسته يتحملون مسؤوليتهم امام الله عز وجل وامام شعبهم، مخالفين قول الرسول ( ص ) :" كلكم راع ، وكلكم مسؤول عن رعيته "وبالتالي فليتبوؤا مقعدهم عند الله سبحانه وتعالى اين سيضعهم" .

وكان قد خلص قرار مجلس النواب البحريني الى إبقاء البحرينين المصابين في إيران وعدم عودتهم الي المنامة حتى شفائهم وهم الزوار العالقين في الجمهورية الإسلامية في ايران وتحديداً زوار الإمام الرضا عليه السلام في مشهد المقدسة، هذا القرار الذي يكشف عن إنهيار أخلاقي مريع وصل إليها نظام الحكم المطلق لآل خليفة في البحرين، ويسجل وصمة عار لهؤلاء حيث تم الاعلان عن وفاة 3 من البحرينيين العالقين في الجمهورية الاسلامية في ايران بفيروس كورنا .

رایکم
آخرالاخبار