۶۰۶مشاهدات
كما أنه هاجم الرئيس الأمريكي قائلا، أن ترامب عنصري يريد الانتقام من الصين التي هزمته اقتصاديا وستهزمه عسكريا قريبا ووصفه بمجرم الحرب.
رمز الخبر: ۴۴۴۷۵
تأريخ النشر: 14 March 2020

شبکة تابناک الاخبارية - شفقنا : قنبلة فجرها نائب رئيس إدارة المعلومات بوزارة الخارجية الصينية “تشاولي جيان”، بتصريحاته حول إحتمالية تصديرفيروس كورونا من قبل أمريكا إلى منطقة ووهان في الصين، التي تعتبرالمنطقة التي بدأ وانتشر منها الفيروس.

جاء ذلك في تغريدة للمسؤول الصيني على صفحته الرسمية بتويتر، حيث قال:” أين مراكز مكافحة الأمراض واتقائها بأمريكا..متى بدأ المريض الأول في أمريكا؟كم عدد الأشخاص المصابين؟ ماأسماء المستشفيات؟ يمكن أن يكون الجيش الأمريكي هو من جاء بالوباء إلى ووهان.كونوا شفافين، أعلنوا بياناتكم للعامة! الولايات المتحدة تدين لنا بتفسير”.

وتلت هذه التغريدة سلسلة من التفاعلات الواسعة على منصات التواصل الإجتماعي من قبل كبارالسياسين والصحفيين والكتاب.

أبرزها كانت للكاتب الفلسطيني “عبد الباري عطوان” حيث علق أنه لايمكن أن يكون إتهام الصين لأمريكا بنشر الوباء صدفة ودون وجود أدلة وأن الصين ليس من عادتها توجيه إتهامات جزافا خاصة بعد أن تعافت من الفيروس تقريبا.

كما أنه هاجم الرئيس الأمريكي قائلا، أن ترامب عنصري يريد الانتقام من الصين التي هزمته اقتصاديا وستهزمه عسكريا قريبا ووصفه بمجرم الحرب.

وفي ذات السياق كتب الناشط “عبدالله العمري” أنه وبعد التحذيرات الغربية من رؤساء الدول الكبرى من تفشي وباء كرونا وإعلان وصوله للسياسيين حتى قمم السلطة وبعد إتهام الصين وروسيا لأمريكا بنشرالفيروس الذي حيرالعلماء بسرعة تطوره، يبدوا أن التوقعات كانت صحيحة والذي يحصل ماهو إلاحرب قذرة بين قوى الشر بالعالم.

فيما رأى مشعل النامي “الكاتب والباحث السياسي” أن إتهام الصين لأمريكا بأنها هي من نشر كورونا على أراضيها وأيضا إعلانها التغلب عليه، مجرد تحول في التعامل مع الفايروس الذي إكتشفت أن مواجهته وعدم مواجهته سواء، مادام قد إنتشر بالفعل وتفشى.

وتنبأ النشطاء بتغيرات ديناميكية، جيوسياسية، إقتصادية وأمنية في العالم  في حال تعافي الصين من الفيروس.

كما إتهم آخرون الصين بسبب نشرالفيروس في شتى بقاع الأرض لأنها قامت بالتعتيم عن الخبروالتغطية، وتركت الصينين يسافروا وينتشروا في العالم حاملين المرض وفعلا نشروه في كل مكان وطئت فيه أقدامهم.

يذكرأن تصريح المتحدث باسم الخارجية الصينية تشاولي جيان بهذا الشأن هو أول تصريح رسمي، وذلك  رغم الآراء المتعددة التي لم تتوقف منذ إنتشارالوباء.حيث أكدت التعليقات أن فيروس كورونا ماهو إلا “صنيعة بشرية “، إلا أن هذه الآراء لم ترقى إلى إتهامات متبادلة بين الدولتين، خاصة مع تأكيد منظمة الصحة العالمية أنه لايوجد مايؤكد أن الفيروس تم إنتاجه داخل المختبر.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: