۷۷۲مشاهدات
وحرصت السلطات الإيرانية على تقديم معلومات شفافة وسريعة حول المرض وحسب هذه الإحصائيات فإن أعداد الإصابات لم تتجاوز العشرات، فيما تماثل حتى الآن 24 حالة للشفاء.
رمز الخبر: ۴۴۱۹۸
تأريخ النشر: 26 February 2020

يتقيد الإيرانيون بتوجيهات وزارة الصحة في ما يتعلق بالإجراءات التي يجب اتخاذها للحد من انتشار فيروس كورونا، فيما تؤكد السلطات ضرورة عدم التأثر بالشائعات التي ترمي إلى إرباك الشارع.

جهود حكومية ومشاركة واستجابة شعبية للسيطرة على انتشار وباء الكورونا في إيران.. تغيير في نمط الحياة الاعتيادية اليومية للإيرانيين بحيث يتم تطويق الخطر بعيدا عن الإرباك.

وتقول مواطنة إيرانية لمراسل قناة العالم: "نحن نلتزم بالتوجيهات فيما يتعلق بتجنب الأماكن المزدحمة.. ونستفيد من الكمامات والكفوف.. لا أعتقد أنه من الصحيح أن نقلق إذا اتبعنا التعليمات الصحية الصادرة عن وزارة الصحة."

بينما يؤكد مواطن آخر بالقول: "أتابع حياتي بشكل طبيعي مع مزيد من الحذر فيما يتعلق بمصافحة الآخرين والاقتراب منهم بشكل كبير."

وإلى جانب الإجرءات التي يتخذها الإيرانيون لمواجهة هذا الفيروس في حياتهم اليومية تتخذ الحكومة الإيرانية حزمة من الإجراءات تبدأ بمجموعة من الإعلانات التوعوية في الشوارع.

وباتت الإعلانات التوعوية الصحية العنصر الأبرز في الشوارع.. بالإضافة إلى برامج تلفزيونية توجيهية إضافية، وتأكيد على عدم الانجرار والترويج للشائعات التي يتم في بعض الأحيان توظيفها لبث الخلافات وترويع المواطنين وإرباكهم.

وفي تصريح صحفي قال وزير الداخلية الإيراني عبدالرضا رحماني فضلي: "إن كل ما نشر في وسائل الإعلام المناوئة خارج البلاد مجرد أكاذيب وتلفيقات لا صحة لها من الأساس.. التقرير الذي قدمته وزارة الصحة إلى اللجنة الإعلامية بوزارة الداخلية، يؤكد أن موضوع فايروس كورونا تحت السيطرة وتتم إدارته."

وحرصت السلطات الإيرانية على تقديم معلومات شفافة وسريعة حول المرض وحسب هذه الإحصائيات فإن أعداد الإصابات لم تتجاوز العشرات، فيما تماثل حتى الآن 24 حالة للشفاء.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: