۱۴۹۲مشاهدات
قال محمد مهدي جويا أن فترة انتشار الفايروس في العالم كانت سريعة وهناك عدة دول لحقت بالصين من حيث عدد المصابين ،مضيفا أن الدراسات في ايران تقول أن بداية انتشار الفايروس في ايران كانت يوم الثلاثاء الماضي في قم المقدسة والسبب هو اختلاط الناس بالمسافرين الصينيين كون المدينة نشطة من الناحية السياحية .
رمز الخبر: ۴۴۱۷۷
تأريخ النشر: 25 February 2020

أكد مدير مركز مكافحة الامراض المعدية التابع لوزارة الصحة الايرانية أن من يتحدث عن الغاء تأشيرات الذهاب او العودة الى ايران لم يأخذ بعين الاعتبار تعليمات منظمة الصحة العالمية التي تملك المعلومات حول وضع الفايروس في العالم ولديها تعليمات خاصة بشأن السفر وهي من يحدد ذلك ،مشددا على ان ايران جاهزة لاصدار شهادات الصحة التامة لكل من ينوي القدوم او الذهاب من ايران .

وفي مداخلة عبر برنامج "صباح جديد" قال محمد مهدي جويا أن فترة انتشار الفايروس في العالم كانت سريعة وهناك عدة دول لحقت بالصين من حيث عدد المصابين ،مضيفا أن الدراسات في ايران تقول أن بداية انتشار الفايروس في ايران كانت يوم الثلاثاء الماضي في قم المقدسة والسبب هو اختلاط الناس بالمسافرين الصينيين كون المدينة نشطة من الناحية السياحية .

وتحدث جويا ايضا عن أن وزارة الصحة لم تغلق اي مدينة وان السياسة المتبعة هي ان يقوم الاشخاص بالابتعاد عن التجمعات والالتزام بخطوات السلامة الشخصية وان تعطيل المدارس بشكل مؤقت والغاء التجمعات في الاحداث الرياضية في ايران يأتي ضمن هذا الاطار ،مضيفا أن عدد المصابين بفايروس كورونا المستجد في ايران هو حوالي 48 شخصا وأن 8 منهم توفي وهم من الاعمار المتقدمة ولهم ارضية لأمراض صعبة تتعلق بالجهاز التنفسي او القلب .

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار