۱۴۸۳مشاهدات
يأتي هذا العدوان كرد على حالة القلق والتخبط التي يعيشها العدو الصهيوني اثر تنامي قدرات المقاومة التي هزمت المشروع الامريكي الصهيوني، و قدرات المقاومة الفلسطينينة كذلك التي اربكت العدو الصهيوني .
رمز الخبر: ۴۴۱۷۴
تأريخ النشر: 25 February 2020

تشييع مهيب شهدته العاصمة دمشق لشهيدي الجهاد الاسلامي اللذين ارتقيا بعدوان صهيوني، الفصائل الفلسطينية اكدت ان جرائم العدو المتكررة تستوجب توحيد الجهود من أجل مواجهة المشروع الصهيوني، ووضع حد لعدوانه المتواصل، وانهاء وجوده على الأرض الفلسطينية.

فشل كبير يبادر الى الاعتراف به كيان الاحتلال الاسرائيلي خلال عدوانه الاخير على محيط العاصمة دمشق، انتهى دون الوصول الى اهدافه، حركة الجهاد الاسلامي نعت ارتقاء شهيدين اثنين لها خلال العدوان .

واكد ابو مجاهد منسق حركة الجهاد الاسلامي في سوريا ان:" هذه الجريمة الاسرائيلية تتطلب من شعبنا الفلسطيني ومن فصائل المقاومة ومن الجهاد الاسلامي لسرايا القدس ان ترد على هذا العدوان الصهيوني المجرم وان هذا الاجرام الصهيوني بحق شعبنا في قطاع غزة في حالة والمقاومة ردت على هذا العدوان وسوف تستمر المقاومة الفلسطينية في الرد على العدوان الفلسطيني ".

تشييع مهيب شهدته العاصمة دمشق للشهيدين المجاهدين من امام جامع الماجد حيث اديت صلاة الجنازة لتتم بعدها مواراه الجثمانين الطاهرين في تربة الشهداء داخل مخيم اليرموك ،الفصائل الفلسطينية اكدت على خيار المقاومة كخيار وحيد لاستعاده الحقوق الفلسطينية ،متعهدة برد قاس لاجل دماء الشهداء،

يأتي هذا العدوان كرد على حالة القلق والتخبط التي يعيشها العدو الصهيوني اثر تنامي قدرات المقاومة التي هزمت المشروع الامريكي الصهيوني، و قدرات المقاومة الفلسطينينة كذلك التي اربكت العدو الصهيوني .

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: