۱۱۲۴مشاهدات
رمز الخبر: ۴۴۰۹۱
تأريخ النشر: 18 February 2020

شبکة تابناک الاخبارية - شفقنا: أعتقد أننا سنرى قريبا تغييرات كبيرة في توجهات السعودية. لقد جعلت التغييرات الإقليمية السعوديين غير قادرين على الوصول إلى نتيجة واضحة استجابة لتلك التطورات. أما فيما يتعلق بماهية التغييرات القادمة سوف تكشف عنها الأشهر المقبلة.

من الآن فصاعدا، يمكن ملاحظة أن الخلافات قد نشأت داخل السعودية والتي اتحدت نهجها الموحد تجاه إيران والمنطقة. على الرغم من التطورات المحتملة في السعودية، لكن لا تزال الحكومة السعودية تأمل في نجاح سياسات ترامب، وخاصة في سياسة الضغط الأقصى على إيران.

كان من الواضح أن أمل الرياض بواشنطن قد شهد تذبذبا، خاصة بعد العمل الإرهابي الأمريكي ضد كبار المسئولين العسكريين في إيران والعراق، قد أصبحت السعودية تشعر بالقلق عندما توحدت جميع فصائل المقاومة في المنطقة انتقاما لدماء الشهداء. فبعثت برسائل إلى طهران لتخفيف حدة التوتر. كما قال وزير الخارجية الإيراني، في مؤتمر ميونيخ، أرسلت السعودية رسالة إلى إيران رسالة حول الاستعداد للحوار. لكن على الرغم من رد طهران الإيجابي بعد العملية العسكرية الإيرانية ضد القاعدة العسكرية الأمريكية في العراق، عادت الرياض إلى البيت الأبيض ظنا منها أن رد إيران على استشهاد قائدها قد انتهى.

ربما تكون الأحداث في اليمن واحدة من أهم التطورات الإقليمية، التي يمكن أن تؤثر على السياسة السعودية. أدت الهجمات الأخيرة التي قامت بها السعودية والإمارات ومرتزقتهم ضد الشعب اليمني إلى زيادة احتمال اندلاع الحرب اليمنية. إن استمرار القضية اليمنية واحدة من أخطر مغامرات السياسة الخارجية للسعودية، والتي يمكن أن تقوضها على نطاق واسع، لا سيما وأن الرياض أصبحت تشعر بخيبة الأمل من إسناد حلفاءها في اليمن.

متغير آخر دخل مؤخرا في السياسة الخارجية للسعودية وهو صفقة القرن. حتى الآن، ما نقل عن العاهل السعودي حول الخطة يوضح أن الملك متردد في قبول الخطة. مع أن ولي العهد محمد بن سلمان قد يعطي إشارات تدل على أن السعودية مستعدة لقبولها بسبب علاقاتها بمصممي صفقة القرن، لكن فيما يتعلق بما نقل عن الملك، فإن الزعماء السعوديين يعارضون مثل هذه الخطة. إذ يعد متغير آخر قد يكون فعالا في دعم أمريكا المطلق للرياض. كل هذه المتغيرات تجعل السعوديين يبحثون عن نهج جديد للسياسة الخارجية في الظروف الهشة في المنطقة، والتي من المرجح أن نشهد تغييرا في السياسة الخارجية السعودية في الأشهر المقبلة.

صحيفة اعتماد الإيرانية

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: