۱۷۸۷مشاهدات
“تم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، حيث تم نقل الحالة إلى المستشفى لعزله ومتابعته صحيا”.
رمز الخبر: ۴۴۰۶۱
تأريخ النشر: 16 February 2020

تواصل السلطات الصينية فرض إجراءات مشددة لتفادي استفحال انتشار فيروس كورونا الجديد في البلد، بينما سجلت مصر أول حالة إصابة بالمرض في أفريقيا تعرض لها مريض “أجنبي”.

وفرضت الصين في العاصمة بكين حجرا صحيا ذاتيا لمدة 14 يوما على العائدين إلى المدينة بعد انقضاء العطلات، وذلك للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا الجديد، وهددت بمعاقبة المخالفين.

ولم يتضح بعد كيف ستطبق السلطات القيود الجديدة التي نشرتها صحيفة “بكين ديلي” الرسمية، وما إن كانت ستنطبق على غير المقيمين في بكين أو الأجانب الوافدين من الخارج.

وأعلنت السلطات عن 5030 حالة جديدة في بر الصين الرئيسي، منها أكثر من 120 حالة وفاة، مما يرفع عدد الإصابات إلى 63851 حالة وعدد الوفيات إلى 1380 شخصا.

وقال آدم كامرات سكوت خبير الأمراض المعدية في مركز دراسات الأمن الدولي بجامعة سيدني إن الأرقام لا تدل على أن انتشار الفيروس يقترب من ذروته.

لكن مصادر قالت إنه في ظل تأثر 500 مليون شخص بقيود على الحركة والسفر، فإن الرئيس الصيني شي جين بينغ حذر كبار المسؤولين قبل أيام من أن الجهود الهادفة إلى احتواء الفيروس قد تجاوزت المدى وأنها تهدد الاقتصاد.

وفي مدن مثل بكين وشنغهاي مركز الأعمال، ظلت الشوارع ومحطات قطارات الأنفاق مهجورة إلى حد كبير، كما كانت الكثير من المتاجر والمطاعم خاوية أو مغلقة.

وجرى حظر الغداء في القاعات واستبدل بوجبات محفوظة في صناديق يتم تناولها على المكاتب. وتجرى الاجتماعات على الإنترنت، كما يتعين على الموظفين ارتداء أقنعة الوجه طوال اليوم، والإبلاغ عن درجات حرارتهم مرتين يوميا.

أول حالة بمصر

في سياق مواز، أعلنت وزارة الصحة المصرية عن اكتشاف أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في البلاد، هي أيضا الأولى التي يتم تسجيلها في أفريقيا.

وأكد البيان الصادر عن الوزارة أن المصاب “أجنبي”، إلا أنه لم يحدد جنسيته، مضيفا أنه لم يظهر أية أعراض.

وقال المتحدث باسم الوزارة خالد مجاهد إنه “تم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، حيث تم نقل الحالة إلى المستشفى لعزله ومتابعته صحيا”.

وأوضح مجاهد أن حالة المصاب “مستقرة تماما”، وأكد أن الوزارة “اتخذت إجراءات وقائية مشددة حيال المخالطين للحالة من خلال إجراء التحاليل اللازمة التي جاءت سلبية للفيروس، كما تم عزلهم ذاتيا في أماكن إقامتهم كإجراء احترازي لمدة 14 يوما”.

وعلقت مصر في وقت سابق هذا الشهر جميع الرحلات على متن ناقلتها الوطنية إلى الصين، وستبقى معلقة حتى نهاية الشهر.

وتم إجلاء 301 مصري من ووهان -المدينة الصينية التي ظهر فيها الفيروس- ووضعوا قيد الحجر الصحي لمدة 14 يوما.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار