۱۷۹۴مشاهدات
ما قاله بنيامين نتنياهو يؤكد بان صفقة ترامب من صاغها وكتبها ووضع خرائطها واخرجها للعلن هو بنيامين نتنياهو اما دونالد ترامب فلم يكن اكثر من اداه دعائية لهذه الصفقة.
رمز الخبر: ۴۴۰۵۳
تأريخ النشر: 16 February 2020

قال رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو إن خطة "صفقة القرن" تضمن اعترافا أميركيا بضم المستوطنات وغور الأردن وشمال البحر الميت للكيان الاسرائيلي. وأضاف نتنياهو في مقال صحفي بعد أن تصبح القدس عاصمة للكيان ويتنازل الفسطينيون عن حق العودة نحن والولايات المتحدة سنقرر إذا استوفى الفلسطينيون شروط قيام دولة فلسطينية أم لا؟.

لا تخشون فان الدولة الفلسطينية لن تقوم الان ولا مستقبلا لان قرارها وفق صفقة ترامب بيدنا وبيد الولايات المتحدة بهذه الكلمات طمئن بنيامين نتنياهو الشارع الاسرائيلي في مقال له نشرته صحيفة "اسرائيل هيوم".

الرجل كشف عن الشروط التعجيزية في صفقة ترامب والتي على الفلسطينيين تنفيذها ولن يستطيعوا على ذلك وفق رايه . وعلى راسها اعترافهم بالقدس عاصمة للكيان وبيهودية كيانه وبالتنازل عن حق العودة وصلا الى تغيير مناهجهم الدراسية وبعد ان يقدموا الفلسطينيون كل ذلك فان تل ابيب وواشنطن هما من يقررا استيفاء الشروط من عدمه.

وقال مدير مركز مسار للدراسات، نهاد ابو غوش، ان " يجب ان يكون هناك خطة موحدة تفعل فيها ادوات المقاومة الشعبية بدون استثناء والمقاومة المسلحة وادوات القانون الدولي في الخارج والعمل السياسي والدبلوماسي".

البعض قد يرى ما قاله نتنياهو دعاية انتخابية لليمين الاسرائيلي لكن الواقع ان الرجل ومن خلفه في المؤسسة السياسية اصبحوا يرون بعملية الضم للضفة الغربية واقعا لابد منه، ووفق التقديرات فان مرحلة الضم قد تبدا بعد الانتخابات المقبلة مباشرة وما يتم على الارض من عمليات عزل للبلدات الفلسطينية في الضفة الغربية هو بداية المشهد لماهو قادم.

وقال منسق الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان، جمال جمعة، ان " هناك قرار استراتيجي اسرائيلي بموضوع ضم الضفة الغربية وهنا الحديث عن ضم الكتل الاستيطانية يتم ضم 62 بالمئة من مساحة الضفة الغربية هي مصادر الشعب الفلسطيني وكل تجليات الاحتلال على ارض الواقع من مستوطنات وطرق وبنى تحتية وغيرها".

على الفلسطينيين الاستعداد لمرحلة تاريخية اسمها ما بعد صفقة ترامب.

ما قاله بنيامين نتنياهو يؤكد بان صفقة ترامب من صاغها وكتبها ووضع خرائطها واخرجها للعلن هو بنيامين نتنياهو اما دونالد ترامب فلم يكن اكثر من اداه دعائية لهذه الصفقة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار