۳۳۶مشاهدات
وشارك المئات من ابناء البحرين في تظاهرات العاصمة المنامة ليلة أمس، مرددين هتافات تؤكد على استمرار الثورة حتى تحقيق النصر. وشهدت منطقة باربار تظاهرات مشابهة، شارك فيها المئات من ابناء المنطقة لإحياء ذكرى ثورة 14 فبراير.
رمز الخبر: ۴۴۰۲۴
تأريخ النشر: 14 February 2020

خرج البحرينيون في العاصمة المنامة ومناطق كرباباد والمصلى والبلاد القديم وباربار، وفي مختلف مناطق البحرين، في تظاهرات حاشدة عشية الذكرى التاسعة لانطلاق ثورة 14 شباط/ فبراير في البحرين، داعين الى اسقاط النظام الخليفي القمعي.

وشارك المئات من ابناء البحرين في تظاهرات العاصمة المنامة ليلة أمس، مرددين هتافات تؤكد على استمرار الثورة حتى تحقيق النصر.
وشهدت منطقة باربار تظاهرات مشابهة، شارك فيها المئات من ابناء المنطقة لإحياء ذكرى ثورة 14 فبراير.

فيما شهدت منطقة البلاد القديم احتجاجات غاضبة ضد النظام القمعي الخليفي عشية ذكرى الثورة.

وفي منطقة المصلى خرج العشرات من المتظاهرين عشية ذكرى ثورة 14 فبراير مرددين هتافات مؤيدة للثورة.

فيما شهدت منطقة كرباباد تظاهرات حاشدة مماثلة عشية ذكرى انطلاق الثورة.

وشهدت البحرين في 14 شباط / فبراير عام 2011 احتجاجات مطلبية وحقوقية واسعة كان مركزها ما كان يعرف بدوار اللؤلؤة. احتجاجات سلمية قمعتها السلطات البحرينية باستخدام الذخيرة الحيّة، وراح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى. وهُدم معلم اللؤلؤة بعد أن أصبح رمزاً، ودخل درع الجزيرة إلى البحرين لقمع ثورة 14 فبراير.واستشهد وجرح المزيد واعتقل آخرون ونزعت الجنسية عن كثيرين، وما زال الحراك مستمراً رغم تجاهل الإعلام العالمي له.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: