۲۵۰مشاهدات
ونبّه صبري إلى ضرورة المشاركة في صلاة الفجر من الفلسطينيين جميعا في الضفة الغربية والداخل المحتل، مشددا على أنه واجب يقع على عاتق المقدسيين الذي يحملون المسؤولية الأعظم تجاه المسجد الأقصى؛ لكونهم الأمناء على المقدسات.
رمز الخبر: ۴۴۰۱۶
تأريخ النشر: 14 February 2020

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم الجمعة، مسناً مقدسياً بحجة توزيعه القهوة على آلاف المصلين الذين أدوا صلاة الفجر في المسجد الأقصى المبارك، ضمن حملة "الفجر العظيم".

وأفادت مصادر مقدسية، أن قوات الاحتلال منعت المسن من توزيع القهوة في طريق المجاهدين قبل أن تعتقله.

كما اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الشابين محمد البكري وبشار نجيب من منازلهم في القدس القديمة.

واعتدت قوات الاحتلال على بعض المصلين بالضرب والدفع أثناء خروجهم من الأقصى في باب الأسباط وباب حطةـ واستنفرت عناصرها بشكل كبير في القدس المحتلة وفي الطرق المؤدية للمسجد الأقصى.

وكان خطيب المسجد الاقصى الشيخ عكرمة صبري قد دعا في وقت سابق الخميس، إلى أوسع مشاركة في حملة "الفجر العظيم" عبر صلاة الفجر لهذا اليوم الجمعة في المسجد الأقصى وفي سائر المساجد بفلسطين المحتلة.

ونبّه صبري إلى ضرورة المشاركة في صلاة الفجر من الفلسطينيين جميعا في الضفة الغربية والداخل المحتل، مشددا على أنه واجب يقع على عاتق المقدسيين الذي يحملون المسؤولية الأعظم تجاه المسجد الأقصى؛ لكونهم الأمناء على المقدسات.

وعد صبري أن حملة الفجر العظيم تغيظ الاحتلال بشدة؛ لأنها تنبه الجميع إلى ضرورة العمل على حماية المقدسات الإسلامية. وأضاف صبري: "نفخر بكل مبادر يسعى لترغيب المصلين وزيادة أعدادهم، سائلا المولى عز وجل بأن يكرمهم بالأجر والثواب".وطالب صبري الأمة العربية والإسلامية بضرورة مساندة الفلسطينيين وإعمار المساجد كافة بالمصلين بنية نصرة المسجد الأقصى المبارك.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: