۹۷۳مشاهدات
رمز الخبر: ۴۳۹۷۹
تأريخ النشر: 10 February 2020

اكد المتحدث باسم الحكومة الايرانية علي ربيعي، ان ايران صمدت امام التهدیدات الامريكية واجراءات الحظر الاقتصادية القاسية، رغم ان الإدارة الأمریکیة استخدمت جمیع الضغوط النفسیة المتوفرة لدیها، عبر وسائل إعلام اقامتها لهذا الغرض والأموال التي ضختها لها، مشيراً الى ان هذه الامور دفعت البلاد إلی التفکیر بوجوب العبور من مرحلة المقاومة الى الوصول لاقتصاد داخلي متوازن.

وقال ربيعي في حوار خاص لقناة العالم: ان ايران على اتم الاستعداد للعودة الى الاطار النووي السابق لما تم الاتفاق عليه بين الدول 5+1، بشرط عودة الولایات المتحدة إلی الظروف السابقة.

وفيما يلي نص المقابلة..

س: اكثر من عام يمر على اجراءات الحظر الامريكية على ايران، طهران تقول انها لن تتفاوض مع الولايات المتحدة بشكل مباشر، برأيكم هذه الاجراءات الامريكية الى اي حد اثرت على الاقتصاد الايراني وتقدم البلاد وتنميتها؟

ج: لایمکنني توضیح أبعاد تأثیر مختلف أنواع الحظر الإقتصادي علی إقتصاد ایران في هذه العُجالة، لکن بدون أدنی شك کان لأنواع الحظر الإقتصادي آثار لجانبین في إقتصاد ایران.

علی النقیض تماماً من إدّعاء الولایات المتّحدة الأمریکیة فهذه الأنواع من الحظر الإقتصادي إستهدفت الحیاة الیومیة للشعب الایراني وجعلها صعبة وشاقّة. لو ألقیتم نظرة علی النظریة المدوّنة في کتاب "فن الحظر الإقتصادي" لربّما ذکرت کلمة "الألم" لأکثر من أربعین مرّة. النظریة التي کان من المفروض لها ان تدفع الناس للنزول إلی الشوارع وتعمل على إضفاء التعب علی الإقتصاد الایراني وتضییق الخناق علیه، فإنّه یتلاعب بروح ونفسیة المجتمع أیضاً.

أنا شخصیاً لایمکنني إخفاء هذا الأمر وأقول أنّ الحظر الإقتصادي لم یصعّب حیاة الناس، من المؤکّد أنّ الحظر الإقتصادي سبّب في ظهور بعض النقائص. الدواء علی سبیل المثال، لم نکن قد وصلنا إلی إنتاج الأدویة الأجنبیة الضروریة للمرضی، لذا فقد أصبحت نادرة في الأسواق وغادرت ایران، وکلّ هذا بسبب الحظر الإقتصادي الأمریکي.

بالتأکید سوف تتبلور ظاهرة هجرة القوی العاملة من الصناعات التي تتعرض للضغوط بسبب أنواع الحظر الأمریکي من قبل الأمریکیین. ومع ذلك فانّ الشئ الوحید الذي لم تضعه الإدارة الأمریکیة في الحسبان، وکما یقول الصینیون، فأنّ الأزمة ما هي إلا عبارة عن فرصة وتهدید.

فالتهدیدات التي کانت موجّهة لنا دفعتنا إلی التفکیر دائماً بوجوب العبور من مرحلة المقاومة والوصول إلی التوازن. أنّ الإدارة الأمریکیة إستخدمت جمیع الضغوط النفسیة المتوفّرة لدیها، من وسائل الإعلام والقنوات الإعلامیة التي أقاموها إلی الأموال التي ضخّوها فیها والتي تسمّی "وسائل الإعلام البترولیة"، کلّ هذه الحرکات کانت ولاتزال موجّهة للمجتمع الایراني.

أنّ الأمریکیین کانوا یستهدفون من وراء أنواع الحظر الإقتصادي والعملیات النفسیة العمل علی کسر وتحطیم قوّة المجتمع ونفسیته ومعنویاته. أعتقد أنّ شعبنا یعي أکثر من أيّ مرحلة أخری حقیقة مفادها أنّ قسماً من مشکلاته منشأه سیاسات الولایات المتّحدة الأمریکیة. فقد کانت تسعی لتوجیه البوصلة نحو فکرة مفادها أنّ مایحدث هو بسبب ضعف النظام الایراني في حين أنّ الحکومة الحالیة حقّقت نموّاً جیّداً وافلحت في السیطرة علی التضخّم وإحتوائه، کما تمّ تثبیت سعر صرف العملات الصعبة ، وأنّ شعبنا یتفهّم جیّداً ماتهدف إلیه أمریکا.

ثانیاً، شهد الإقتصاد إزدهاراً خلال مرحلة الحظر الإقتصادي، فقد إتّجه الإستخدام في الصناعات الکبیرة والتقنیات المتطوّرة إلی الصناعات المتوسّطة والصغیرة، صحیح أنّ العمالة الجیّدة المتوفّرة لدینا لیست بجودة مصنع کبیر، لکنّنا في بدایة الطریق وبالتدریج سوف یحصل هؤلاء الأفراد علی أعمال ذات جودة عالیة.

متوسّط فرص العمل التي تجاوزت 400 ألف أثبت مقدرتنا علی ایجاد فرص العمل في بعض الأقسام. لقد شاهدنا ظهور الإبداع بدرجة عالیة وکذلك الحال في المقاولات، کلّ هذه الإنجازات بسبب أنواع الحظر الإقتصادي المفروضة علینا. کما أنّه توجد أعمال جیّدة في مجالات محوریة العلم، وفي قطاع صناعة الأدویة حقّقنا إنتاجاً کبیراً ونجحنا في تقلیص حجم الإستیراد من الخارج. ولأوّل مرّة وبدلاً من إقامة معرض للبضائع المستوردة، قمنا بعرض منتجاتنا في الداخل.

إذا کان الأمریکیون یمنّون أنفسهم بالقول متی تنکسر ایران أمام أنواع الحظر الإقتصادي؟ فنحن نقول متی یعود الأمریکیون إلی رشدهم بعد أن باءت مساعیهم بالفشل!

س: اذا ما اخذنا بعين الاعتبار ان ايران ستواصل الصمود امام الاجراءات الامريكية حتى اذا تم انتخاب الرئيس الامريكي دونالد ترامب لولاية ثانية؟

ج: نحن أعددنا کلّ شئ، ونصبوا إلی إستمرار حیاة متوازنة عارفین بحجم الضغوط علی أفراد الشعب. نحن نتابع سیاستین، إحداهما التنویع في صادراتنا التي بدأت تسبق ما نستورده من الخارج، کما أنّنا نتابع بجدّیة سیاسات الرفاه للطبقات المتدنّیة من المجتمع.

أعتقد شخصیاً أنّنا من خلال السیاسات التي ذکرتها آنفاً بإمکاننا تقلیل الصعوبات التي تواجه الناس في حیاتهم الیومیة، ولکن من المؤکّد أنّ إستمرار هذه السیاسات من قبل أمریکا لن تکون ممکناً. نحن نعتقد أنّ إدارة الظهر للسیاسات الأمریکیة والإبتعاد عنها سیکون أکثر وضوحاً في قارة أوروبا، وعلی الأخص من قبل بعض الدول الأوروبیة التي أطلقت بعض الإشارات في هذا السیاق.

الرأي العام الأمریکي لن یتحمّل أکثر من هذا، فالموضوع لایختصّ بایران فحسب، بل مجموع السیاسات الأمریکیة هي التي أوجدت الإستیاء في المنطقة. کلّ هذه الأمور سوف تترابط إضافة إلی أنّ ترامب لن یکون بإمکانه الإستمرار في هذه الحالة.

س: انتم قريبون من مراكز صنع واتخاذ القرار في ايران، هل هناك مساع او مؤشرات تدل على اذابة الجليد بين ايران والولايات المتحدة؟

ج: نحن لم نترك طاولة المفاوضات، کما أنّنا نرحّب بأيّ مبادرة إنسانیة من قبل الدول التي تسعی للوساطة، لم نقل علی الإطلاق أنّنا ضد الحوار والمفاوضات، ولکن الولایات المتّحدة هي التي وضعت شرطاً، وحینما نقول یجب علیها أن تلغي شرطها هذا لایعني بأنّنا نضع شرطاً. هي التي قامت بفرض أنواع الحظر الإقتصادي علینا، شخصیاً أرغب بتوجیه سؤال، شعبنا لن یسمح لنا بالتحدّث لمن هو ممسك بخناقنا ویسعی للقضاء علينا، وهل سیکون الحوار الند بالند؟ ألن یذکر التاریخ لاحقاً أنّ حکاماً دخلوا المفاوضات بینما مصالح شعبهم کانت تتعرّض لمضایقات؟ لذا، فأنّ موضوعنا هو عودة الولایات المتحدة إلی الظروف السابقة، ونحن علی أتم الإستعداد للعودة إلی الإطار السابق أي 5 + 1، نحن دائماً علی إستعداد.

س: وزير الخارجية العماني زار ايران أكثر من ثلاث مرات خلال اقل من شهر، هل هناك رسائل خاصة؟ محاولات للتوسط بين البلدين؟

ج: دائماً تکون هناك حوارات متبادلة مع الدولة الصدیقة أي سلطنة عمان، وكذلك مع جمیع الدول الإقلیمیة إلی جانب دول جنوب شرق آسیا والدول الأوروبیة والدول الجارّة لایران. ولکن في هذا الموضوع الخاصّ الذي طرحتموه لدینا حوارات ثنائیة متبادلة، وقد کانت علاقاتنا ولاتزال جیّدة جداً کما أنّنا نتبادل وجهات النظر حول القضایا الإقلیمیة. وخلال هذه الحوارات عادة ما توجد وجهات نظر وإقتراحات، ونحن نستمع جیّداً ونقدّم الردود المناسبة لها.

ما مصير الاتفاق النووي وما الرسائل التي حملتها عمان لإيران؟

س: ايران اتخذت خمس خطوات لخفض التزاماتها النووية ولوحت الى الخروج من معاهدة حظر الانتشار النووي، هل ايران جادة اذا لم يلتزم الاوروبيين في تعاهداتهم والتزاماتهم واحالوا ملف البرنامج النووي الايراني الى مجلس الامن؟

ج: نحن قمنا بإتّخاذ جمیع خطواتنا حتّی الآن. ولکن الصدق لدینا هو ما ذکرناه من أنّنا نتّخذ خطواتنا تحت الإشراف، ونثبت أنّنا قد أبعدنا أيّ قلق یختصّ بالحصول علی السلاح النووي. والآن، ومع هذه الرقابة الموجودة، ما نقوم به هو حقنا وفي الحقیقة قمنا بالردّ لمناسب بما قام به الطرف المقابل.

اسمح لي أن أقدّم تحلیلي الشخصي هنا ولیس وجهة نظر الحکومة. الدول الأوروبیة لا ترغب بانهيار إتّفاقیة خطّة العمل المشترك الخاصّة بالبرنامج النووي الایراني السلمي، ونحن بدورنا لا نرید أن نری حدوث هذا الأمر.

نحن نعتقد بأهمّیة السلام العالمي والسلام والإستقرار في المنطقة، ونری في هذه الإتّفاقیة تفاهماً ممتازاً بین الدول الخمس وایران، کان بإمکانها المساهمة في سلام وإستقرار بالمنطقة. علی هذا الأساس نحن ننتظر بینما نتحلی بضبط النفس ولیس لدینا أيّ عجالة في هذا الموضوع، بل ننتظر کي نری هل الأوروبیون سوف ینجحون في مساعیهم من خلال تصریحاتهم المختلفة والعمل علی تهیئة الظروف المناسبة أم لا؟

مرّة أخری أعلن شخصیاً لو عاد الأوروبیون إلی معاهدتهم نحن نعود إلی أصل إتّفاقیة خطّة العمل المشترك من دون الأمریکیین والأمر سیان لدینا، سنعود إلی النقطة السابقة، ما حدث من إتّخاذ خطوات کان بسبب عدم الإلتزام بما تعهّدوا به.

س: خلال المفاوضات التي تتم مع الدول الاوروبية، هل لمستم حقاً هناك تجاوب اوروبي للالتزام بتعهداتهم النووية تجاه ايران؟ ام هناك مراوغة وكلام معسول وما شابه؟

ج: من وجهة نظري نستطیع أن نعرّف بطریقتین. في نهایة المطاف هم یردّدون کلاماً جمیلاً کما أنّهم یلعبون بالوقت للحصول علی مهلة زمنیة ویریدون أن یعملوا! الأمر لیس هکذا. بالمناسبة أرغب في إلقاء نظرة واقعیة جدّاً علی الموضوع. هؤلاء یشعرون بالضعف أمام الولایات المتّحدة. أحدهم لدیه التعریفة الجمرکیة علی السیّارات، بینما الآخر لدیه معاملات أخری، کان البعض من الدول تتبع بطریقة تقلیدیة السیاسات الخارجیة للولایات المتحدة الأمریکیة بینما بعض الدول کانت تتبع سیاسات الدول الأوروبیة، حسناً کان ذلك تقلیدا قدیما في السیاسات الخارجیة لهذه الدول، کبریطانیا علی سبیل المثال. کان هذا التوجّه قدیماً في سیاساتها، ولکن بشکل عام نحن نعتقد أنّ قادة وزعماء الدول الأوروبیة لا رغبة أو میل لدیهم تّجاه ایجاد التوتّر.

س: اشرتم بان الاوروبيين لا يريدون التوتر، وايضاً اشرتم بانهم قد لا يستطيعون الوقوف امام السياسات الامريكية، برأيكم أليس من المنطقي بان تقبل ايران باجراء مفاوضات مباشرة مع الولايات المتحدة لحل المشاكل العالقة؟

ج: هذا السؤال یُطرح من قبل الکثیرین، لماذا لاتتحدّثون مع الأمریکیین مباشرة؟ حینما جلسنا مع الدول الخمس وقّعت هذه الدول علی الإتفاقیة، لکن أمریکا تصرفت کما رأیتم. بمعنی أن أمریکا کانت حاضرة مع الدول الأخری علی طاولة مفاوضات واحدة، نحن لا ثقة لنا بأمریکا، حقّاً أنّ ترامب شخص لایمکن التعویل علیه والثقة به، ما الضمان الذي کان متوفّراً لدینا حینما توفرت الظروف في نیویورك أو التي کانت ستتوفر في باریس وفي أماکن أخری أن نقوم بخطوتنا ویقوم ترامب بتمزیق کلّ ما أتفقنا علیه؟ لهذا نحن نقول علیکم بالعودة بدایة إلی أصل الحدث، اي إلی ما التزمت به حکومتکم. هل بالإمکان أن تأتي حکومة وتقول أنّني لن ألتزم بما تعهّدت به الحکومة السابقة ولن أقبل به؟

قبل مائتي عام أو مائة عام قامت الدول والحکومات بالتوقیع علی مذکرات تفاهم فیما بینها ولاتزال ملتزمة بها. لو کان من المفترض أن تعلن ایران بأنها لن تلتزم بما تعهدت به الحکومة السابقة، هل کان من الممکن أن نضع اللبنات في علاقاتنا مع جیراننا؟ لهذا أعتقد أنّ العنصر الأصلي لعدم الثقة یعود إلی ترامب وإدارته، ونحن نعلم أنّ المحیطین بترامب یمنون أنفسهم بحدوث تغییرات في ایران، رغم أن ترامب أعلن بنفسه أنه لایفکر بتغییر النظام في ایران لکننا نشك بالمحیطین به.

س: اقليمياً الرئيس الايراني حسن روحاني طرح مبادرة هرمز للسلام في الجمعية العامة للامم المتحدة، هل تلقيتم رداً ايجابياً وواضحاً من الدول المطلة على الخليج الفارسي حول هذه المبادرة؟

ج: نحن لم نکن ننتظر أن یقول الجمیع لاحقاً تفضّلوا کي نبدأ. من وجهة نظري نحن إتّخذنا الخطوة وقمنا بعملنا بعقلانیة وأبدینا حسن النیّة وقلنا للجمیع هلمّوا کي نتابع أمن المنطقة. نعم، بعد المبادرة تلقّینا إشارات ایجابیة وفقاً لما شاهدته، حتّی في أهم دولة أصبحت تعادینا وتصطف إلی جانب أمریکا، وهذا الوقوف لیس في صالحها ولا في صالح شعبها، وقد کررنا هذا الکلام مرات ومرات وطلبنا الدخول في حوار، أقصدالسعودیة، قلنا لحکومتها أن تحضر وتشارك کي نصل إلی تفاهمات ثنائیة کثیرة، أعتقد شخصیاً أنه بالإضافة إلی الردود المناسبة التي أرسلتها الدول الأخری، أتمنی أن نجد مثل هذا الإلتزام لدی الحکومة السعودیة أیضاً. لم نکن ننتظر نتیجة علی المدی القصیر، لکن المبادرة لم تکن خالیة من أي تأثیر، ومن المؤکد أن آثاراً أخری ستُری بوضوح لاحقاً.

س: حول حادث الطائرة الاوكرانية، الى أين وصلت التحقيقات؟

ج: نحن بدأنا عملاً مشترکاً مع الأوکرانیین، وبصدق کامل إنطلقنا في عملنا مع الحکومة الأوکرانیة. حقیقة الأمر أننا قدّمنا جمیع المعلومات التي کانت لدینا، ما کان مهماً هو الخطأ الذي ظهر في القوات المسلحة وأعلنا عنه. للعلم فأن العدید من دول العالم تقوم بإخفاء بعض الأمور إلا أننا لم نقم بهذا العمل.

علی أیة حال کان هناك تأخیر في الإعلان عن الحادثة والحقیقة أن الحکومة لم تکن تعلم، إلا أنها علمت بالحادث یوم الجمعة الساعة الرابعة و30 دقیقة بعد الظهر، أي أنّها علمت بتفاصیل الحادث، کما أنّنا نفترض أن کبار القادة العسکریین استکملوا التقریر النهائي عصر یوم الجمعة.

أما بالنسبة للتعویضات فأنّنا سوف نعمل وفقاً للقوانین الدولیة، علی كل حال کان هناك قصور حدث في ایران، قمنا بدراسة مختلف أبعاد الحادث کي لایتکرر مرة أخری، کان ذلك أهم إنجاز لنا من أجل أن نقوم بتعدیل الهیاکل في البلاد کي لا یحصل مثل هذا الحادث في ایران.

س: ماذا عن الصندوق الاسود الخاص بالطائرة الاوكرانية، هل ستوافقون على ارسال الصندوق الاسود الى خارج ايران؟

ج: حالیاً نحن نعمل مع الأوکرانیین، نحن نری العمل مع الأوکرانیین کاف في الوقت الراهن، ولکن إسمحوا إلی أن یصل الخبراء إلی نتیجة مفادها عدم مقدرتهم علی قراءة الصندوق الأسود، الأمر یثیر الإستغراب، فحینما قبلنا نحن بوقوع خطأ غیر مقصود لا أعتقد بوجود أمر أکثر من هذا، فالصندوق الأسود یوضح لنا أبعاد الحادث وتفاصیله فحسب، لایمکنه ایصالنا إلی حقیقة جدیدة. فالحقیقة هي التي أعلناها، حدث خطأ للأسف الشدید، ومرة أخری أقدم التعازي، فقد کان الحادث مؤلماً جداً ولن أنساه علی الإطلاق، أرید أن أستفید من هذه الفرصة وأتقدم بالتعازي والمواساة لأفراد أسر الضحایا سواء من الدول الأخری أم من أبناء وطني، ولیعلم هؤلاء أن هذا الحزن هو الحزن الدائم لأعضاء الحکومة.

س: الرئيس الامريكي قبل ايام اعلن عن صفقة القرن حول مستقبل الصراع بين الكيان الاسرائيلي والفلسطينيين، برأيكم توقيت اعلان هذه الصفقة هل هي جاءت في وقت فرضت اجراءات حظر قاسية ضد ايران؟ كما ان هناك نحو شهر تم اغتيال الشهيد الفريق قاسم سليماني، هل يمكن ان نربط بين الاعلان عن صفقة القرن وما حدث في ايران؟

ج: نحن نعتقد أن البعض جلس بدون رضا وموافقة طرف آخر معني بالموضوع، وکأن هناك حکم یقول سجلنا ستة أهداف لصالح فریق ما، هذا الکلام غیر واضح علی الإطلاق، فمصیر الدولة الفلسطینیة مبهم، ما بیّنه هذا الکلام هو مجموعة من الجزر أطلق علیها هذا الجانب إسم دولة.

وثانیاً منح الکیان الإسرائیلي إمتیازات کثیرة لا حصر لها، نحن نعتقد أن هذا المشروع سوف لا یصل إلی أيّ نتیجة، من المؤکد أن شعوب المنطقة لن تقبل به، فالموضوع لایتعلق بایران فقط، الرأي العام الایراني لن یقبل به کما أن شعوب المنطقة لا تقبل به، زد علی ذلك لم یحظی المشروع بجاذبیة خاصة لدی الأمریکیین والأوروبیین علی حد سواء.

حینما شاهدت الدول الأوروبیة من خلال زعمائها وقادتها هذا المشروع قالوا بصوت واحد ما هذا الشيء الجدید الذي أزحتم الستار عنه؟ من الأفضل أن نقول شکراً یاسید ترامب، لك أنت شخصیاً، وهذا الشکر هو الرد علی الشکر الذي وجهه ترامب للسید ظریف.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: