۷۷۳مشاهدات
العملية يطلق عليها في افغانستان اسم "الهجوم من الداخل"، بأسلوب يتطابق مع أساليب مشابهة طالما انتهجه مسلحو حركة طالبان طيلة السنوات الماضية وشكّلت معضلة أرّقت الأمريكيين في افغانستان.
رمز الخبر: ۴۳۹۷۵
تأريخ النشر: 10 February 2020

أعلن حاكم ولاية ننغرهار شرقي افغانستان مقتل 7 جنود أميركيين واصابة 3 أفغان في هجوم مسلح نفذه جندي افغاني داخل ثكنة عسكرية. بدوره أعلن الجيش الأميركي أن 2 من جنوده قتلا واصيب 6 آخرون برصاص شخص أفغاني يرتدي زيا عسكريا. و تأتي العملية وسط غموض عن الجهة المسؤولة لها حيث لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

هجوم جديد بأسلوب غير جديد، يطال القوات الأمريكية في أفغانستان، مهاجم يرتدي زي الجيش الأفغاني فتح النار على مجموعة من الجنود اثناء التحضير لعملية عسكرية داخل قاعدة في ولاية ننغرهار، الجيش الأمريكي أقر بقتلى وجرحى غير ان المصادر اكدت ان عدد القتلى اكبر مما اعلنه الجيش الأمريكي.

وزارة الدفاع الأفغانية من جانبها، أعلنت مصرع وإصابة أربع جنود أفغان بالهجوم، معلنة فتح تحقيق للوقوف على دوافعها.

العملية يطلق عليها في افغانستان اسم "الهجوم من الداخل"، بأسلوب يتطابق مع أساليب مشابهة طالما انتهجه مسلحو حركة طالبان طيلة السنوات الماضية وشكّلت معضلة أرّقت الأمريكيين في افغانستان.

غير أنه لا يمكن حصر العملية بسبب مباشر أو جهة بحد ذاتها، فأسباب كثيرة ودوافع متعددة على رأسها تصاعد ازدراء سكان البلاد للتواجد العسكري الغربي ربما تكون وراء العملية؛ فكثيراً ما اشتكى الأفغان من تصرفات الجنود الأجانب التواقين للخروج من هنا بأسرع وقت ممكن.

منظمة حقوق الانسان الأفغانية، وثقت سقوط أربعين ضحية مدنية بما في ذلك نساء وأطفال بغارات جوية أجنبية منذ مطلع العام ألفين وعشرين، وذلك استمراراً لمعاناة المدنيين الأفغان مع العمليات العسكرية وحمم الطيران الأجنبي رغم تفوقها التكنولوجي بزعم الاستهداف الخاطئ.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: