۶۸۱مشاهدات
“نرفض رفضا تاما صفقة القرن التي تهدف أساسا إلى تركيز الكيان الصهيوني بالأراضي الفلسطينية المحتلة وتستبعد تماما حق العودة”.
رمز الخبر: ۴۳۹۷۲
تأريخ النشر: 10 February 2020

خرجت، الأحد، تظاهرات مناصرة للشعب الفلسطيني، ورافضة لصفقة القرن الأمريكية، في كل من المغرب وتونس.

وشارك عشرات المغاربة، الأحد، في تظاهرة رافضة لصفقة القرن، ودعما للشعب الفلسطيني، في مواجهة خطة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب.

في وقت سابق، أطلقت عشرات الهيئات السياسية والحقوقية والنقابية والمدنية بالمغرب، نداء للمشاركة في مسيرات الأحد رفضا لخطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط، أو ما يعرف بـ”صفقة القرن”.

وجاء في الدعوة أن المسيرة ستكون “دعما لخيار المقاومة، وتصديا لكافة أشكال التطبيع، ورفضا لصفقة القرن”.

في وقت سابق، قال رئيس الحكومة المغربي، سعد الدين العثماني، لـ”عربي21″ إنه أعلن بصفته أمينا عاما لحزب العدالة والتنمية أن الحزب “مشارك ومنخرط في جميع الفعاليات الشعبية التي تعبر عن الموقف المغربي لدعم الفلسطينيين ورفض الصفقة”.

وفي تونس، خرجت تظاهرة بدعوة من المكتب التنفيذي للاتحاد المحلي للشغل في صفاقس، الأحد، دعما للشعب الفلسطيني.

وقال الاتحاد في دعوته إن “فلسطين عربية من النهر إلى البحر، ولا للتطبيع، ولا للتفريط في الحق الفلسطيني والعربي”.

ورفع المشاركون في التحرك الاحتجاجي أعلام فلسطين وتونس ولافتات كتب عليها عبارات من قبيل “إسقاط صفقة العار واجب وطني و قومي”، و”القدس عاصمة فلسطين” و”نطالب بمحاسبة وكالات الأسفار التي ثبت تعاملها مع الصهاينة” و”لا عودة عن حق العودة”.

وأحرق المحتجون الأعلام الأمريكية والإسرائيلية وداسوها بالأقدام.

وقال يوسف العوادني الكاتب العام للاتحاد المحلي للشغل، لمراسل الأناضول: “نقوم من خلال هذه المسيرة بتوعية الجماهير والطبقة الشغيلة خاصة بالقضية الفلسطينية حتى يكونوا دائما على أتم الاستعداد للتضامن الإيجابي مع إخواننا في فلسطين و نندد بما أسموه صفقة القرن”.

وأضاف: “شعارنا اليوم هو تجريم التطبيع والتصدي لصفقة القرن المزعومة”.

وزاد: “ندعو الحكومة التونسية إلى توضيح موقفها من تجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني على جميع المستويات”.

من جانبه قال مراد الجمل رئيس الفرع الجهوي للمحامين بمحافظة صفاقس لمراسل الأناضول: “نرفض رفضا تاما صفقة القرن التي تهدف أساسا إلى تركيز الكيان الصهيوني بالأراضي الفلسطينية المحتلة وتستبعد تماما حق العودة”.

وأضاف الجمل: “نندد بشدة بالمواقف العربية المتخاذلة تجاه هذه الصفقة”.

وشهدت تونس عقب إعلان الخطوط العريضة لـ”صفقة القرن”، تحركات احتجاجية شعبية رافضة لهذه الخطة، ومنادية بالحق الفلسطيني.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: