۷۲۶مشاهدات
يذكر ان القرارات الدولية الصادرة عن مجلس الامن، ومعظم دول العالم تؤكد ان المستوطنات التي اقامها كيان الاحتلال الاسرائيلي على الأراضي الفلسطينية خلال فترة الحرب انتهاكا للقانون الدولي.
رمز الخبر: ۴۳۹۶۲
تأريخ النشر: 10 February 2020

أكدت مراسلة العالم في غزة أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو أعلن أنه يستعد لحملة عسكرية كبيرة على غزة، وذلك قبيل موعد الانتخابات.

موقف نتنياهو جاء عقِب اعلانه أن تل أبيب بدأت برسم خرائط حول ضم أراضي الضفة الغربية وفقا لخطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، من بينها غور الأردن، اضافة الى التجمعات الاستيطانية اليهودية، بما يحول فلسطين الى أرخبيل من جزر برية، وقال نتنياهو إن الأمر لن يستغرق وقتا طويلاً.

استغلال خطط سرقة الاراضي الفلسطينية لتحقيق اهداف انتخابية، هذا بالضبط ما يفعله رئيس وزراء كيان الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، حيث اعلن خلال تجمع انتخابي في مستوطنة معاليه ادوميم ان كيانه بدا برسم خرائط حول اراضي الضفة الغربية المسامة اسرائيليا يهودا والسامرة التي سيتم ضمها للكيان الصهيوني وفقا لخطة الرئيس الاميركي دونالد ترامب وقال ان الامر لن يستغرق وقتا طويلا

وقال نتنياهو: "سوف تتلقى إسرائيل الدعم الأمريكي في تطبيق القانون الإسرائيلي في وادي الأردن وشمال البحر الميت وفي جميع التجمعات اليهودية في يهودا والسامرة، كل ذلك دون استثناء".

وبحسب خطة ترامب فان الاراضي المحتلة ستشمل جميع المستوطنات داخل فلسطين اضافة الى غور الاردن وهي منطقة واصل الكيان الاسرائيلي احتلالها منذ حرب عام 1967.

وبحسب الخطة ايضا فانه سيتم منح الفلسطينيين مساحات من الصحراء مقابل الاراضي الزراعية المحتلة من قبل اليهود، مناظق صناعية وزراعية ، تفصلها مسافات بعيدة عن غزة فضلا عن الضفة على الحدود المصرية الفلسيطنية.. بما يعني ا نها ستبقى تحت السيطرة الاسرائيلية.

على الصعيد الفلسطيني اكد المتحدث باسم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس نبيل أبو ردينة ان الخارطة الوحيدة التي يمكن القبول بها هي خريطة الدولة الفلسطينية على حدود عام سبعة وستين وان القدس الشرقية عاصمة لها بحب تعبيره، فيما تؤكد فصائل المقاومة رفضها القاطع لاي تنازل عن اراضي فلسطين التاريخية وان القدس باكملها عاصمة لها.

يذكر ان القرارات الدولية الصادرة عن مجلس الامن، ومعظم دول العالم تؤكد ان المستوطنات التي اقامها كيان الاحتلال الاسرائيلي على الأراضي الفلسطينية خلال فترة الحرب انتهاكا للقانون الدولي.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: