۹۱۰مشاهدات
وطالب آلا المجلس التنفيذي بوضع حد للتلاعب الذي تمارسه الحكومة الإسرائيلية ومحاولاتها لإساءة استغلال عضويتها الحالية في المجلس.
رمز الخبر: ۴۳۹۵۶
تأريخ النشر: 09 February 2020

رفض المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية مقترحا إسرائيليا بإلغاء البند المعنون حول “الأوضاع الصحية في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس الشرقية وفي الجولان السوري المحتل”.

وشرح المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير إبراهيم خريشي، موقف فلسطين الرافض لتسييس أعمال منظمة الصحة العالمية، وطالب بعدم الانجرار وراء المناورة الإسرائيلية للترويج للانتخابات المقبلة والنظر إلى هذا التقرير بطريقة حيادية تعنى بأمور الصحة.

من جهته دان مندوب سوريا الدائم السفير حسام الدين آلا، استمرار السلطات الإسرائيلية برفض السماح لمنظمة الصحة العالمية القيام بولايتها في الاطلاع على الأوضاع الصحية للمواطنين السوريين في الجولان السوري المحتل.

وطالب آلا المنظمة بإيفاد بعثة ميدانية دون قيد أو شرط من قبل القوة القائمة بالاحتلال لتقييم الأوضاع وتوضيح العقبات التي تعترض حصول المواطنين السوريين، على الرعاية الصحية المناسبة بما فيها العقبات الناجمة عن القيود المفروضة على تنقلهم وسبل تطوير نظام صحي مستدام في الجولان السوري المحتل تنفيذا لمقررات جمعية الصحة العالمية.

وطالب آلا المجلس التنفيذي بوضع حد للتلاعب الذي تمارسه الحكومة الإسرائيلية ومحاولاتها لإساءة استغلال عضويتها الحالية في المجلس.

وتم التصويت برفض طلب إسرائيل من قبل 15 دولة، وساندته 7 دول، وامتنعت 11 دولة عن التصويت، في ظل غياب دولتين.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: