۱۰۹۲مشاهدات
وهذا أول تصريح علني من ترامب منذ أن برأه مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون الأربعاء من تهمتي إساءة استخدام سلطته وعرقلة عمل الكونغرس.
رمز الخبر: ۴۳۹۵۲
تأريخ النشر: 09 February 2020

قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي يوم الخميس، إنها تصلي بقوة من أجل الرئيس دونالد ترامب؛ لأنه “ضل عن الطريق” فيما يتعلق بالدستور الأمريكي والقيم الأمريكية.

وقالت بيلوسي مجددا إنها تصلي من أجل ترامب، بعد ساعات من قول ترامب خلال مراسم إفطار الصلاة، إنه “لا يحب الناس الذين يقولون: أصلي من أجلك.. بينما يعلمون أن ذلك غير صحيح”.

وكان ترامب هاجم، الخميس، بيلوسي والسناتور ميت رومني الجمهوري الوحيد في مجلس الشيوخ الذي صوت لإدانته في محاكمته، متهما إياهما بالتخفي وراء معتقداتهما بشكل منافق.

وقال خلال مراسم إفطار يوم الصلاة الوطني وهو حدث سنوي يشارك فيه الحزبان: “لا أحب الناس الذين يستغلون معتقداتهم ذريعة للقيام بما يعلمون أنه خطأ. كما لا أحب الناس الذين يقولون: أنا أُصلّي من أجلك.. بينما تعلم أن هذا غير صحيح”.

وهذا أول تصريح علني من ترامب منذ أن برأه مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون الأربعاء من تهمتي إساءة استخدام سلطته وعرقلة عمل الكونغرس. وجرت تبرئة ترامب عبر تصويت في المجلس.

كانت بيلوسي، الكاثوليكية التي بدأت إجراءات مساءلة ترامب في أيلول/ سبتمبر قالت في كانون الأول/ ديسمبر، إنها لا تكره ترامب وإنها تصلي من أجله. وقال المرموني رومني في خطاب عاطفي قبل التصويت، الأربعاء، إن إيمانه يلزمه بالتصويت لإدانة ترامب.

ولدى وصوله إلى مكان الاجتماع السنوي الذي يجمع رجال دين وأعضاء في الكونجرس، رفع ترامب يديه ممسكا بصحيفتين تحملان على صدرهما إعلان براءته.

ولم يحيي ترامب بيلوسي التي كانت تجلس معه على المنصة، وعندما تحدثت سخر وطوى ذراعيه وبدا منصرفا عن حديثها.

وكان ذلك ثاني استعراض للخصومة بين الزعيمين خلال 48 ساعة. ولم يمد ترامب يده لمصافحة بيلوسي قبل إلقائه خطاب حالة الاتحاد، ثم مزقت بيلوسي نسخة من الخطاب بعدما فرغ ترامب من إلقائه.

وعلقت بيلوسي لاحقا قائلة إنها مزقت النسخة لأن الخطاب كان مليئا بالأكاذيب.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: