۱۱۷۵مشاهدات
وقال شهود عيان إن نحو 30 آلية اسرائيلية اقتحمت المدينة وهدمت منزل الأسير أحمد جمال قنبع، وهو ما أدى لاندلاع مواجهات مع شبان فلسطينيين، مما أدى لاستشهاد الشاب وإصابة آخرين.
رمز الخبر: ۴۳۹۱۰
تأريخ النشر: 06 February 2020

أصيب اربعة عشر جنديا اسرائيليا في عملية دهسٍ نفذها سائق عربة في مدينة القدس المحتلة. وتجري قوات الاحتلال عملية بحث مكثف عن المنفّذ واغلقت كافة منافذ مدينة القدس المحتلة.

في اطار التصعيد ضد صفقة ترامب لتصفية القضية الفلسطينية، ورغم حالة التأهب الامني لقوات الاحتلال الى الاقصى، نُفذت عملية دهس في القدس المحتلة تصيب جنودا من لواء غولاني.

العملية بحسب وسائل اعلام اسرائيلية جرت على مرحلتين ونفذت قرابة الساعة 2 فجرا قرب محطة للحافلات وسط القدس المحتلة. وتضاربت المعلومات الاسرائيلية، بين ان جميع المدهوسين 14 هم جنود من لواء غولاني، وبين ان بينهم مستوطنين اثنين. و بين المدهوسين حالة خطيرة حسب مصادر الاحتلال.

المصادر اشارت الى ان جنود الاحتلال كانوا في جولة بمدينة القدس المحتلة المدينة حين اقدم سائق عربة على دهس أحدهم في شارع ديفيد ريمز ثم توجه لجنود آخرين قبل فراره.

شرطة الاحتلال قالت انها فتحت تحقيقا في ما وصفته بهجوم ارهابي وسط انتشار مكثف لعناصرها واغلاق كافة منافذ القدس المحتلة.

ياتي هذا في وقت تواصل قوات الاحتلال اعتداءها على الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة. فقد استشهد في جنين الشاب جراء إصابته برصاص الاحتلال أثناء مواجهات عند المدخل الغربي للمدينة.

وقال شهود عيان إن نحو 30 آلية اسرائيلية اقتحمت المدينة وهدمت منزل الأسير أحمد جمال قنبع، وهو ما أدى لاندلاع مواجهات مع شبان فلسطينيين، مما أدى لاستشهاد الشاب وإصابة آخرين.

وسبق ذلك استشهاد الفتى محمد سلمان الحداد 17 عاما برصاص الاحتلال خلال مواجهات اندلعت في منطقة باب الزاوية بالخليل، اطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز تجاه الفلسطنيين ما أدى لإصابة عدد منهم بالاختناق.

ويعد الشهيد الحداد أول شهيد في الضفة الغربية خلال الاحتجاجات الرافضة لصفقة ترامب التي أعلن عنها في 28 من الشهر الماضي.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: