۳۵۰مشاهدات
الجماهير لا تتوقف حناجرها عن الهتافات والمقاومة اخرجت صواريخها من مخدعها، فالغضب الذي حدد ترامب بدايته لن يكون قادرا على تحديد نهايته.
رمز الخبر: ۴۳۸۳۳
تأريخ النشر: 01 February 2020

شهدت مدينة غزة تظاهرة حاشدة للتنديد بصفقة ترامب واحرق خلالها المتظاهرون اعلام الكيان الاسرائيلي والولايات المتحدة الامريكية وردد المشاركون شعارات غاضبة تؤكد على رفض مشاريع التقسيم والتفتيت الصهيو اميركية ورفض المشاركون التواطؤ من بعض الدول العربية في تمرير تلك الصفقة مؤكدين على مقاومة كل خطط التطبيع مع الكيان الاسرائيلي

بصوت واحد صدحت مساجد القطاع بخطب توحدت حول رفض صفقة ترامب تلاها خروج الجماهير بعشرات الآلاف من مساجد قطاع غزة بدعوة من حركة حماس.

وقال القيادي في حركة حماس، فتحي حماد، ان " رسالتنا اليوم هي رسالة ثبات للشعب الفلسطيني وكذلك دعوة لكل طوائف وفصائل الشعب ان تتوحد لان الكل تخلى عنا وخاصة الخونة بعض الدول التي حضر سفرائها "صفقة القرن" "

من جانبه وجه القيادي في حركة حماس، سهيل الهندي رسالة وقال فيها " الى ابناء الشعب الفلسطيني تعالوا الى كلمة سواء، تعالوا نتحد، تعالوا ننهي هذا الانقسام البغيض، تعالوا ننهي اوسلوا، تعالوا ننهي التنسيق الامني، تعالوا نقاوم هذا العدو المحتل ونقاوم هذه الصفقة المشبوهة ".

الجماهير الفلسطينية نساء ًورجالا وأطفالا أكدوا على استمرار احتجاجاتهم في وجه الاحتلال بكل الطرق كما طالبوا العالم العربي والاسلامي التحرك لوضع حد لهذه المؤامرة.

وقال مواطن فلسطيني " الزعمات العربية التي باعت القضية الفلسطينية نقول لهم ان مادام فينا عرق ينبض ومادام هناك مقاومة ومادام هناك شعبا يتسلح بالارادة لن تمر "صفقة القرن" ".

التوتر سيد الموقف بعد ليلة من التصعيد في قطاع غزة ومابعد صفقة ترامب لن يكون كما قبلها هكذا تَعِدُ الفصائل والقيادة الفلسطينية.

الجماهير لا تتوقف حناجرها عن الهتافات والمقاومة اخرجت صواريخها من مخدعها، فالغضب الذي حدد ترامب بدايته لن يكون قادرا على تحديد نهايته.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: