۸۶۳مشاهدات
رمز الخبر: ۴۳۷۹۷
تأريخ النشر: 27 January 2020

اكد مساعد الشؤون العملياتية للجيش الايراني الادميرال محمود موسوي في حوار اجرته معه قناة العالم، ان تواجد القوات الايرانية في المياه الدولية قد اسهم كثيراً في تأمين الممرات المائية والحد من القرصنة البحرية، موضحاً ان ظاهرة القرصنة لم تتبلور من تلقاء نفسها، بل ظهرت بادارة من بعض الدول والغرض منها توجيه ضربة لاقتصاد دول المنطقة وايران.

وفيما يلي نص المقابلة:

س: اجرت ايران مناورات بحرية مشتركة مع روسيا والصين والتي اجرت لاول مرة، ما اهمية هذه المناورات؟

ج: کما أنتم تعلمون فأنّ منطقة شمال المحیط الهندي تتمیّز بخصائص ومستوی عال من الأمن بسبب التجارة البحریة العالمیة المارّة فیها ونقل البضائع المتنوّعة والطاقة التي هي مورد أساسي لدول المنطقة وبعض دول العالم. والجمهوریة الإسلامیة في ایران لیست إستثناءاً في هذا المجال، فهي لدیها قوّات خاصّة لتوفیر الأمن والإستقرار في هذه المنطقة بهدف ضمان أمن مصالحها الوطنیة وحقّها في هذا الممر المائي الحیوي في هذا الجزء من العالم.

لذا فهي تسعی جاهدة لایجاد التوازن في تنفیذ المعاملات التجاریة البحریة. حسناً، نحن رأینا أنّ الفرصة سانحة لعرض عزم وإرادة الجمهوریة الإسلامیة في ایران بوجه بعض القوی التي تتواجد في المنطقة بصورة غیر قانونیة وتسعی لزعزعة الأمن فیها، لذا دعونا بعض الدول الصدیقة للمشارکة في توفیر الأمن في هذه المنطقة الحسّاسة من العالم، علی هذا الأساس نحن نعتقد أنّ هذا التعاون وهذه المشارکة لن یعملا علی ضمان مصالح الدول الإقلیمیة فحسب، بل سیکونان مؤثّرين في ضمان أمن مصالح جمیع الدول.

أنتم علی علم بأنّه إذا ما أُرید لمناورة مشترکة مع دولة أو أکثر أن تقام، یجب أن تکون هناك مقدّمات وخطوات تمهیدیة لها. لحسن الحظّ بما أنّ هناك علاقات وروابط سیاسیة وإقتصادیة وعسکریة جیّدة بین الجمهوریة الإسلامیة في ایران وروسیا الإتّحادیة والصین، فأنّه توجد أرضیة مناسبة والحمدلله لتنفیذ أعمال مشترکة تتعلق بالمجال العسکري، وفي الحقیقة فأنّ إقامة هذه المناورة ما هي إلا تتویج لهذه العلاقات والروابط بین الدول الثلاث والتي تبلورت بعد تخطیط وتنسیق عالیین. نحن نعتقد أنّ هذه المناورة ماهي إلا بدایة عمل جیّد بین الدول الثلاث، وحیث أنّ هذه المناورة أُقیمت علی هذا المستوی لأوّل مرّة لذا فأنّنا کنّا نسعی ولأوّل مرّة إلی ایجاد التشاور والتفاعل المشترك والتواصل، من الطبیعي أنّنا غیر مقتنعین بهذا المستوی والحجم من المناورة التي أُقیمت بین الدول الثلاث، بل نسعی إلی تطویر مثل هذه الأعمال والأنشطة.

وان شاء الله سوف نسعی خلال الأعوام القادمة إلی زیادة المساحة الإجمالیة التي تقام علیها المناورة من جهة، ومن جهة أخری زیادة الأجهزة والعتاد والأسلحة المستخدمة في المناورة، بالطبع نحن نرحّب بهکذا أفکار وقد تقدّمنا بإقتراحات في هذا المجال ومن ضمن الإقتراحات توجیه الدعوات لدول صدیقة أخری، وعلی الأخصّ الدول الإقلیمیة، للتقدّم والمشارکة في هذا العمل الجماعي الذي ینتج عنه توفیر الأمن في المنطقة، لذا فأنّ جمیع الدول بإمکانها الإستفادة من هذا العمل الجماعي.

س: هل اختبرت ايران اسلحة جديدة في هذه المناورات:

ج: کما أسلفتُ لکم، حیث أنّ هذا العمل المشترك أُقیم لأوّل مرّة بهذا المستوی، وفي الحقیقة تمّ التخطیط له وتنفیذه بدقّة، فقد کان الهدف من المناورة تقویة الصلات والعلاقات والوصول إلی لغة واحدة مشترکة متخصّصة لتنفیذ عملیات مشترکة في المیاه الدولیة.

لم نکن نسعی لعرض أسلحة جدیدة فقد تمّ إستخدام جزء صغیر من طاقات وقدرات القوّات البحریة للدول الثلاث الکبری، ایران وروسیا والصین، فنحن نستخدم الأجهزة والمعدّات والأسلحة الجدیدة خلال المناورات الداخلیة للقوّات المسلحة للجمهوریة الإسلامیة في ایران، لذا فقد أعددنا برامجنا لتنفیذ التمارین الأساسیة في هذه المناورة المشترکة ، ومن المؤکّد أنّه خلال الأعوام اللاحقة بعد أن تتوسّع مثل هذه المناورة وتأخذ حجماً أکبر، بالإمکان إستخدام أسلحة وأجهزة جدیدة فیها.

س: اليابان ارسلت قوات وقطع بحرية الى المنطقة، ما هو ردكم وموقفكم من هذه الخطوة اليابانية خاصة وهي تندرج في اطار ما يسمى بأمن الملاحة في المنطقة؟

ج: کما کرّرت الجمهوریة الإسلامیة في ایران مرّات ومرّات، فأنّ دولة کبیرة کایران بالنظر إلی سواحلها الممتدّة علی الخلیج الفارسي وبحر عمان، وبالنظر أیضاً إلی نوع الأجهزة والمعدّات والأسلحة التي تمتلکها، فبإستطاعتها توفیر الأمن والإستقرار في المیاه الدولیة ومضیق هرمز الإستراتیجي والخلیج الفارسي وبحر عمان.

بالطبع فیما لو شارکت الدول الإقلیمیة وساهمت في مثل هذه المناورة، فأنّ هذه الطاقات والقدرات سوف تزید. علی هذا الأساس، فأنّ قناعتنا الراسخة تتمثّل في عدم وجود توتّر وفقدان الأمن في المنطقة، فلو کان هناك توتّر وإحساس بعدم وجود الأمن، فأنّ مردّ هذا یعود إلی خبث القوی القادمة من خارج المنطقة والمواقع التي توجدها في هذا السیاق، وفي الحقیقة فأنّ سبب تواجد هذه القوی یهدف إلی وضع العراقیل والحواجز بین الدول الإقلیمیة.

تقوم هذه القوی بایجاد التوتّر کي تبرّر تواجدها في المنطقة من خلال إنعدام الأمن الإفتراضي هذا والذي أوجدتها تلك القوی وإقناع الدول الإقلیمیة بقبول هذه الفکرة غیر الموجودة أصلاً. لذا، فأنّنا نعتقد بدایة بعدم وجود أيّ توتّر أو إنعدام للأمن في المنطقة، فالأمن مستتب فیها.

ثانیاً، أنّ الأمن یقع علی عاتق الدول الإقلیمیة فالطاقات والقدرات المتوفّرة کثیرة جدّاً للقیام بهذه المسؤولیة. الیابان علی سبیل المثال، إحدی الدول الصدیقة والتي تربطها بالجمهوریة الإسلامیة في ایران روابط سیاسیة وإقتصادیة، بالتأکید أنّ الجمهوریة الإسلامیة في ایران لن تتحکّم بها هذه العقلیة ولن تتوقّع من دولة تربطنا بها روابط سیاسیة وإقتصادیة ایجابیة وبنّاءة أن تقف مع دول تکنّ العداء للشعب الایراني العظیم وتقف ضدّ مصالحه الحقّة.

نحن نعتقد أنّه لو حدث وأن قامت الیابان أحیاناً بایفاد وحدات من قوّاتها إلی المنطقة فقط بسبب الفکرة التي أدخلوها في ذهنها بالخطأ والتي تتمثّل في فقدان الأمن في المنطقة، وکما هو معروف فأنّ قسماً کبیراً من الطاقة التي تستهلکها الیابان یمرّ من میاه هذه المنطقة، نحن نعتقد أنّ مشارکتها سوف تکون لمرافقة السفن التي تحمل الطاقة المرسلة إلیها.

من وجهة نظرنا أنّ الیابان لن تنضمّ لتحالف بقیادة أمریکا، والسبب أنّنا نعتقد أنّ الیابان یجب أن تکون دولة مستقلة تتبع سیاسة مستقلة یقودها سیاسیون مستقلون، وبالتأکید أنّ الجمهوریة الإسلامیة في ایران، وکما أکّدت لجمیع الدول، لدیها القدرة والإمکانیات لضمان أمن السفن التجاریة وناقلات النفط التابعة للیابان ولجمیع الدول الأخری في المنطقة.

س: تم استهداف سفينة ايرانية في البحر الاحمر على بعد 60 ميلاً من ميناء جدة السعودي، هل تم التوصل الى نتائج حول الجهة التي تقف وراء الهجوم؟

ج: بدایة أودّ أن أشیر إلی عکس الدعایات المسمومة والکاذبة التي یبثّها أعداء الجمهوریة الإسلامیة في ایران فیما یخصّ أمن مضیق هرمز الإستراتیجي وظاهریاً یصرّحون بوجود قلق یتعلّق بالأمن في المنطقة، علی هؤلاء أن یقلقوا من موضوع الأمن في جمیع الممرات المائیة ومن ضمنها البحر الأحمر.

نحن نعتقد أنّ إنعدام الأمن سببه آثار أقدام القوی الأجنبیة کأمریکا والکیان الصهیوني التي تلعب من خلف الستار وربّما بعض الدول الإقلیمیة تساهم من دون رغبة بطریقة مباشرة أو غیر مباشرة في هذا العمل.

تمّ إتّخاذ إجراءات جیّدة تخصّ تلك الحادثة، فما حدث وقع من خارج ناقلتنا النفطیة، لا شكّ في هذا، عامل خارجي هو السبّب لهذه الحادثة التي ألحقت أضراراً بالسفینة، فقد جُمعت وثائق ومستندات تدلّ علی وجود عوامل خارجیة کمجموعات إرهابیة شارکت في هذه الحادثة، بالتأکید بعد إتمام عملیة جمع الوثائق والمستندات سوف تتمّ متابعة القضیّة مع المؤسّسات الدولیة عن طریق المراکز السیاسیة والدبلوماسیة للجمهوریة الإسلامیة في ایران.

قائد ايراني كبير يتحدث للعالم عن أمن الخليج الفارسي

س: هل ترون في تزايد اعداد الجنود الامريكيين في المنطقة تهديداً لكم؟

ج: قبل هذا أری من الضروري أن أخبرکم من أنّنا لدینا قناعة راسخة مفادها أنّ أمن الدول یجب أن یتبلور من خلال الطاقات والقوی الداخلیة لهذه الدول. فالأمن الذي یُفرض بسبب تواجد الأجانب لن یکون مستقرّاً، فالأمن غیر الحقیقي لن یکون في صالح أيّ دولة.

نحن نعتقد أنّ الشعوب المسلمة في الدول الإقلیمیة لدیها القدرة والرغبة لتحقیق الأمن بنفسها. لیس فقط حضور القوی الأجنبیة في الدول الإقلیمیة لن یثبّت الأمن ویدعمه، بل سوف یزید من حالة التوتّر وإنعدام الأمن.

نحن بدلاً أن نکون قلقین جدّاً علی أمننا بسبب تواجد القوات الأمریکیة في السعودیة، أعتقد أنّنا قلقون من حالة الأمن في تلك البلاد وتلك المنطقة. علی الأمریکیین أن یفکّروا جدّیاً بأمن قواتهم وأفرادهم قبل التفکیر بأمن الدول الإقلیمیة.

أمّا فیما یتعلّق بأمن المنطقة فأنّ أفضل طریقة وأفضل اسلوب لتوفیر الأمن یتمثّل في إنسحاب القوّات الأمریکیة من المنطقة في أسرع وقت ممکن، فمصیر الدول الإقلیمیة یجب أن یوضع بأیدي شعوب هذه الدول وحکوماتها.

بالتأکید تستطیع دول المنطقة التعامل مع بعضها البعض بأفضل صورة ممکنة وتتحاور وتنفّذ أعمال مشترکة في حال خروج الدول الأجنبیة والقوات القادمة من خارج المنطقة والتي لاتهدف سوی لایجاد التوتّر وعدم الإستقرار.

س: ايران خلال الاعوام الماضية ارسلت قطع بحرية الى المحيط الهندي وخليج عدن وباب المندب، من اجل تأمين الملاحة البحرية ومحاربة القرصنة البحرية، اولاً على اي مستوى تشارك القطع البحرية الايرانية في هذه العمليات، وثانياً ما هو نطاق تواجد القوات الايرانية في المياه الدولية؟

ج: کما تعلمون، منذ حوالي عشر سنوات ونحن نشهد ظاهرة القرصنة في الممرات المائیة لبحر عمان وخلیج عدن ومضیق باب المندب وشمال المحیط الهندي. بالرغم من أنّ هذه الأنشطة قد خفّت وتیرتها وأصبحت أقلّ حدّة، إلا انّ آثار هذه الظاهرة لاتزال موجودة.

نحن نعتقد من أنّ الظاهرة الآنفة الذکر لم تتبلور ولم تتکوّن من تلقاء نفسها، بالتأکید أنّها ظهرت بإدارة من بعض الدول. کان الهدف من ایجاد هذه الظاهرة توجیه ضربة لإقتصاد دول المنطقة وعلی الأخص إقتصاد الجمهوریة الإسلامیة في ایران.

حسناً، تتمتّع الجمهوریة الإسلامیة في ایران بطاقات وقدرات ممتازة في مجال البحر، فمع وجود القوّة البحریة التابعة لجیش الجمهوریة الإسلامیة في ایران إضافة إلی القوّة البحریة لحرس الثورة الإسلامیة وبإسناد من القوّة الجوّیة لجیش الجمهوریة الإسلامیة في ایران کلّ هذه العوامل أوجدت طاقات وقدرة لدیها لحمایة سفنها التجاریة وخطوطها الملاحیة.

وبعد أن ظهرت ظاهرة القرصنة البحرية قامت القوّة البحریة التابعة لجیش الجمهوریة الإسلامیة في ایران بإرسال أسطول صغیر من السفن یغطّي منطقة مساحتها من شمال المحیط الهندي ووصولاً إلی البحر الأحمر، وفي حالة الضرورة یتّجه اسطولنا صوب مضیق ملقا، وذلك بهدف ضمان أمن سفنها التجاریة وناقلات النفط التابعة لها.

لحسن الحظ وبعد حضور القوّة البحریة التابعة لجیش الجمهوریة الإسلامیة في ایران وإرسال الأسطول الصغیر القتالي وجدنا أنّ الأمن قد توفّر لأسطولنا التجاري، وفي حالة واحدة فقط حینما إستولی القراصنة علی سفینة تجاریة لنا، نجحت القوّة البحریة التابعة للجیش في تحریر الطاقم الموجود علی ظهر السفینة من أیدي القراصنة في عملیة فریدة من نوعها ومختصّة بالجمهوریة الإسلامیة في ایران فحسب، في حقیقة الأمر فأنّ القوّة البحریة لجیش الجمهوریة الإسلامیة في ایران هي القوّة البحریة الوحیدة التي إستطاعت حتّی اللحظة من القیام بهذا العمل الشجاع.

س: متى حصلت هذه المواجهة مع القراصنة؟

ج: أعتقد أنّ هذا الحدث یتعلّق بسنة 2013، کان ذلك في ربیع ذاك العام، حدث الإختطاف وبناء علی طلب من الحکومة الصینیة، دخلت القوّة البحریة لجیش الجمهوریة الإسلامیة في ایران بکلّ قوّة وحرّرت السفینة الصینیة من براثن القراصنة، وأعادت السفینة وحمولتها وطاقمها إلی الصین حیث التأم شمل البحّارة مع عائلاتهم مرّة أخری.

تواجد القوّة البحریة لجیش الجمهوریة الإسلامیة في ایران في بحر عمان والخلیج الفارسي ومضیق هرمز الإستراتیجي إضافة إلی باب المندب لم یکن یهدف إلی حمایة سفنها فقط، بل أنّها کانت تهبّ لنجدة سفن تابعة لدول مختلفة کانت تتعرّض لمحاولات إختطاف من قبل القراصنة لا وبل تحرّر البعض من السفن التي کانت قد أُختطفت بالفعل.

والسبب لکلّ هذا یعود إلی ایماننا لراسخ بتثبیت الأمن، نحن لانطلق الشعارات بل نطبّق ما نقوله بشکل عملي. نحن ندفع الثمن من أجل توفیر وضمان الأمن في المیاه الدولیة. وبعد أن وقع حادثان أو ثلاثة في البحر الأحمر، أصبح تواجد اسطولنا الصغیر التابع للقوّة البحریة لجیش الجمهوریة الإسلامیة في ایران في هذا البحر أکثر وضوحاً وفاعلیة ونشاطاً، وطالما نشعر أنّ هذا التوتّر وإنعدام الأمن موجودان، سوف یستمر هذا التواجد وفي حقیقة الأمر لدینا مسؤولیة في توفیر الأمن اللازم لسفننا.

س: بالنسبة للصناعات العسكرية الايرانية على المستوى البحري والجوي والبري، ما هي نسبة الصناعات العسكرية الايرانية التي تمت بخبرات ايرانية ومحلية؟

ج: ما أرغب بقوله لکم هو أنّ الثورة الإسلامیة قد علّمتنا درساً ألا وهو إذا ما أردنا أن نکون مستقلین وأن نعیش في بلاد حرّة وأن نقف في وجه الأطماع المتصاعدة للدول الإستکباریة یجب علینا الإعتماد والإستناد علی قدراتنا الذاتیة وشبابنا المتخصّص في بلادنا.

من الطبیعي ألا ننتظر من الدول الأخری أن تمد أیدیها لمساعدتنا، حتّی لو کانت هناك بعض الدول لدیها علاقات ومعاملات أفضل معنا، فالعوائق التي یضعها البعض تؤدّي إلی ایجاد مشکلات في مسیر هذه العلاقات. لذا، فقد حوّلنا التهدیدات والظروف الاستثنائیة التي أوجدها العدو إلی فرص، وحوّلنا البوصلة تجاه التدابیر والتوجیهات والنصائح التي أوصی بها مؤسّس الجمهوریة الإسلامیة (ره) ومن بعده قائد الثورة الإسلامیة والقائد العام للقوّات المسلحة حفظه الله، حیث ترکّزت تعلیماتهما علی ضرورة التوجّه صوب الإکتفاء الذاتي والإستفادة من الطاقات والقدرات الداخلیة.

حسناً، فالأجهزة والمعدّات التي کانت بحوزتنا من السابق ولم تساندنا الدول المصنّعة لها في موضوع قطع الغیار، ولکن الجمیع یری بوضوح کیف أن هذه المعدّات والأجهزة جاهزة وتُستعمل.

کیف حدث هذا التحوّل؟ حینما أعلنت القوی الإستکباریة الحظر الإقتصادي علینا، کیف تمکّنت هذه الأجهزة والمعدّات القدیمة التواجد في الجوّ وعلی الأرض وفي البحر؟ بعد سنوات طویلة حینما کانت الدول المصنّعة لهذه الأجهزة والمعدّات تشاهدها في حال جیّدة کان الأمر یثیر إستغرابها وتتسائل کیف حدث هذا؟

حصل هذا التحوّل بسبب الطاقات والقدرات المتوفرة في الداخل. حقّقنا التقدّم في صناعة قطع الغیار والمنظومات المختلفة وتحقیق التقدّم في الصیانات الأساسیة والرئیسة للسفن، لیس هذا فحسب، بل بدأنا في تحدیث السفن القتالیة، هذه العملیة فقط بحاجة إلی تراکم التخصّصات والعلوم المختلفة کي تتمکّن من صنع منظومة تحمل إسم سفینة قتالیة متعدّدة الإستعمالات بإمکانها دخول البحر في ظروف بحریة صعبة وتنفیذ مهامها بدرجة عالیة من الدقّة.

والیوم فقد تمّ ایجاد هذه القدرة المحلّیة وهي تحت تصرّف الجمهوریة الإسلامیة في ایران. لیس سفینة واحدة فحسب، بل عدّة سفن من هذا النوع تمّ صنعها. أمّا فیما یخصّ الغوّاصات فهي تتمیّز بتعقیدات أکبر وأحدث مقارنة بالسفن علی سطح البحر.

یجب ألا ننسی أنّه بعد قیام الثورة الإسلامیة المبارکة لم تکن الجمهوریة الإسلامیة الولیدة تمتلك هذه السلسلة الدفاعیة، أمّا الیوم وببرکة الثورة العظیمة في ایران الإسلامیة فقد وصلنا إلی مرحلة الإکتفاء الذاتي في صناعة الغوّاصات والإستفادة منها وصیانتها وتصمیمها.

نحن نقوم بصنع غوّاصات وفقاً لإحتیاجاتنا ومتناسبة بالتهدیدات الموجّهة ضدّنا. إستخدام هذه المنظومات تحت تصرّف عاملین تلقّوا تعلیمهم في الداخل. ولله الحمد فانّ الطاقات والقدرات قد وصلت إلی حجم یمکننا تقدیم المساعدة إلی الدول الصدیقة الراغبة بالحصول علی هذه المنظومات وسدّ حاجاتها منها.

وفي الجوّ نفس الحالة أیضاً. ففیما یخصّ أجهزة ومعدّات القوّة الجوّیة لجیش الجمهوریة الإسلامیة في ایران، فقد وصلت أخبارها إلی مسامع الشعب في ایران الإسلامیة، حیث أن صناعة طائرة تدریب مقاتلة وصلت إلی مرحلة لإکتفاء الذاتي وهي الآن في مرحلة الإنتاج.

أمّا بالنسبة لنظام الدفاع الجوّي، باور 373 والأنظمة المشابهة له، فأنّ الأجهزة والمعدّات المصنّعة قد أوجدت طاقة وقدرة جیّدتین في حمایة سماء ایران الإسلامیة. وفیما یخصّ المدرّعات والأسلحة الخاصّة للقوّة البرّیة لجیش الجمهوریة الإسلامیة في ایران، فالأمر لا یختلف عن القوّة الجوّیة وإحتیاجاتها. أمّا بالنسبة لصناعة الصواریخ، فنحن نتبوأ الصدارة في المنطقة، والحمدلله أنّنا نشهد نموّاً وإزدهاراً واضحین في هذه الصناعة یوما بعد یوم.

هناك بعض الإنجازات التي یجب أن یعلم بها أفراد الشعب الأعزاء، وبالتأکید هناك بعض الطاقات والقدرات التي یجب أن تبقی طيّ الکتمان حتّی لایعلم بها العدو، وهي موجودة تحت تصرّف نظام الجمهوریة الإسلامیة المقدّس، ولو توفّرت الظروف لاسمح الله سوف تُستخدم عملیاً.

أستمیحکم عذراً في أن أسهب قلیلاً في نهایة اللقاء للحدیث عن المناورة المرکّبة بین الجمهوریة الإسلامیة في ایران وروسیا والصین. نحن نشعر وفي نفس الوقت نأمل أن تکون هذه المناورة قد أوصلت رسالتها إلی المجتمع الدولي، وهذا بالتأکید قد حصل والأمر لاغبار علیه.

أصدقاؤنا تسلّموا رسالة المناورة کما أنّ أعدائنا تسلّموها. نحن نعتقد ونؤمن أنّه یجب علی الدول الإستکباریة أن تقبل أنّ مرحلة الإستبداد والأطماع والجشع والإفراط وتجاهل مصالح الدول الإقلیمیة والسعي للحصول علی مصالحها الخاصّة وحلب الدول قد ولّت إلی غیر رجعة.

هذه الأفکار تعود إلی العصر الحجري، فالمجتمع الدولي قد حصل علی شکل جدید، علی هذه الدول أن تقبل بالأمر الواقع، وتقبل بالحقیقة التي مفادها أنّ الجمهوریة الإسلامیة في ایران دولة قویّة في المنطقة ومؤثّرة في المواضیع السیاسیة والعسکریة کما أنّها مؤثّرة في القضایا البعیدة عن منطقتنا.

فالتفاعل والتواصل القریبان بین القوّات المسلحة في الجمهوریة الإسلامیة في ایران والبلدین الکبیرین روسیا الإتّحادیة والصین الشعبیة ان دلا علی شئ فانّما یدلان علی أنّ العلاقات بینها أصبحت قریبة جدّاً.

لربّما کان البعض من السیاسیین في بعض الدول یتصوّرون أنّ تقارب هذه الدول الثلاث لن یکون بالأمر السهل، وربّما أیضاً کانت هذه الدول تسعی لسنوات عدیدة لإبعاد الدول الثلاث التي شارکت في المناورات البحریة عن بعضها البعض.

أمّا الیوم فقد أثبتت الجمهوریة الإسلامیة في ایران وجود القدرات والطاقات کي نبقی إلی جانب بعضنا البعض وننفّذ أعمال مشترکة ونسعی لمصالح مشترکة ونثبت للعالم بأسره أنّ عالم القطب الواحد قد إنتهی في عالم الیوم. یجب أن نقبل جمیعاً ظهور قوی جدیدة وروابط جدیدة في المنطقة ومن المؤکّد أنّ هذه الروابط سوف تؤثّر علی المجتمع الدولي.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار