۵۳۸مشاهدات
الهجوم على السفارة الامريكية وليس احدى القواعد العسكرية الـ 14 التابعة لها يحمل رسالة نابعة من مطالب شريحة كبييرة من الشعب العراقي ، وهي ان وقف النشاطات العسكرية الامريكية في العراق لا يلبي المطالب بل يجب خروج القوات الامريكية بالكامل من هذا البلد .
رمز الخبر: ۴۳۷۹۵
تأريخ النشر: 27 January 2020

 تعرضت السفارة الامريكية في بغداد الى هجوم بعدة صواريخ اصاب أحدها مطعم السفارة ما اسفر عن اصابة شخص واحد على الاقل .

الاعراب : -بمنأى عن الجهة التي قامت بهذه ، فانها تحمل رسالة واضحة مفادها عدم الرغبة باستمرار تواجد امريكا في العراق .

-لم يعلن اي شخص او جهة لحد الان المسؤولية عن هذا القصف ، ما يعني ان حضور الامريكيين في العراق بعد اقرار قانون انهاء تواجدهم من قبل برلمان هذا البلد واصرار ترامب على البقاء في العراق قد يؤديان في المستقبل الى اجراءات مماثلة وبالطبع غير متوقعة .

-الهجوم على السفارة الامريكية وليس احدى القواعد العسكرية الـ 14 التابعة لها يحمل رسالة نابعة من مطالب شريحة كبييرة من الشعب العراقي ، وهي ان وقف النشاطات العسكرية الامريكية في العراق لا يلبي المطالب بل يجب خروج القوات الامريكية بالكامل من هذا البلد .

-نظرا الى التطورات الاخيرة التي يشهدها العراق والانتهاك المتكرر لسيادة هذا البلد من قبل امريكا ، يبدو ان العراقيين وصلوا الى قناعة مفادها ان توجيه الرسائل غير الرسمية عبر اطلاق الصواريخ في الوقت الذي فقدت الرسائل الرسمية والدبلوماسية تاثيرها ، هو اكثر فاعلية وجدية وجدوائية .

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: