۶۵۴مشاهدات
و بشأن التطورات الجارية في المنطقة وخاصة الثورات الاقليمية أعرب هذا الخبير المصري عن اعتقاده بأنه لايمكن اعتبارها ثورات شعبية فيما وصف التطورات الجارية في ليبيا وسوريا بأنها تشبه فتنة داخلية أكثر من ثورة.
رمز الخبر: ۴۳۷۸
تأريخ النشر: 29 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: اعتبر الخبير المصري في شؤون الشرق الاوسط " طلعت رميح " العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية مهمة للغاية بالنسبة لمصر مؤكدا عدم وجود أي عائق يحول دون استئنافها.

و أكد " رميح " الذي يتولي رئاسة تحرير مجلة " الاستراتيجيات " في حديث لمراسل وكالة أنباء فارس أن التعاطي بين طهران والقاهرة واستئناف العلاقات بين الجانبين يعتبران من أهم المسائل بالنسبة لبلاده.

و أشاد هذا الخبير المصري بالجمهورية الاسلامية الايرانية لمواقفها المشرفة في الدفاع عن الحركات التحررية العادلة مشيرا الي وقوفها الي جانب الشعب الفلسطيني المسلم وجهاده ضد كيان الاحتلال الصهيوني ودعمه للمقاومة الاسلامية في فلسطين وحزب الله لبنان.

و لدي اشارته الي استئناف العلاقات الاقتصادية والثقافية والتجارية والعلمية بين ايران ومصر مشددا علي عدم وجود أي عائق يحول دون استئناف مثل هذه العلاقات.

و دعا رئيس تحرير مجلة " الاستراتيجيات " مصر الي ايجاد توازن في علاقاتها مع ايران والدول العربية في الخليج الفارسي واعتماد علاقات ايجابية ومناسبة مع هذه الدول.

و اعتبر " رميح " السياسة الخارجية لمصر في الوقت الحاضر بأنها تقوم علي أساس تحسينها مشيرا الي أن القاهرة حددت الاطر والمباديء الجديدة لتقويتها أكثر من أي وقت مضي.

و رأي أن العلاقات بين ايران ومصر كانت في السابق غير طبيعية موضحا أن الأخيرة كانت تدخل في مواجهة مع طهران دون الاخذ بعين الاعتبار مصالح الجانبين.

و بشأن التطورات الجارية في المنطقة وخاصة الثورات الاقليمية أعرب هذا الخبير المصري عن اعتقاده بأنه لايمكن اعتبارها ثورات شعبية فيما وصف التطورات الجارية في ليبيا وسوريا بأنها تشبه فتنة داخلية أكثر من ثورة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار