۹۰۹مشاهدات
رمز الخبر: ۴۳۷۷۲
تأريخ النشر: 26 January 2020

يری سياسيون ومحللون ان المليونية التي شهدها العراق، شكلت مرحلة مهمة في اخراج القوات الاميركية من العراق والمنطقة برمتها.

ويؤكد هولاء السياسيون ان المليونية التي خرجت يوم الجمعة ضد الوجود الاميركي في العراق، هي المرحلة الاولی من اخراج القوات الاجنبية من البلاد.

ويوضح السياسيون ان المقاومة العراقية المتمثلة بالحشد الشعبي هددت أنها سوف تلجأ الی المقاومة العسكرية في حال لم تنصاع الولايات المتحدة للمحاولات الدبلوماسية. والمليونية التي شهدها العراق يوم الجمعة، تعتبر المرحلة الاولی السلمية لهذه المقاومة.

من جهة اخرى، يقول نشطاء سياسيون ان الولايات المتحدة حاولت ان تلعب علی وتر الخلافات بين الاطياف السياسية لمنع تأثير هذه التظاهرة علی الشارع العراقي ولكنها فوجئت بانضمام الجميع ولاسيما أطراف منسوبة اليها الی المليونية، بحيث ترك البعض ساحات الاعتصام والتحق بالمليونية ما جعل المشاركين في هذه التظاهرة من جميع الاطياف الشيعية والسنية والكردية والايزدية والشبك وغيرهم وانها شكلت صفعة للولايات المتحدة.

ويری كتاب سياسيون اخرون ان المليونية العراقية كانت بمثابة استفتاء علی الوجود الاميركي في العراق وانتهت بإعادة ترتيب الاوراق حسب الواقع حيث كانت بعض وسائل الاعلام تعتبر "الوطني"، من يرضی بالوجود الاميركي في العراق فقط وتروج لهذه الفكرة ولكن هذه المليونية جعلت هذه وسائل الاعلام مهمشة ومنزوية لايسمع صوتها.

ويعتقد المحللون السياسيون ان متظاهري المليونية أثبتوا انهم هم أبناء الوطن وهم من يريدون تنظيف العملية السياسية من الفساد الاميركي لاسيما الدستور البريمري ويريدون وطناً بعيداً عن التدخل الاميركي.

واعتبر السياسيون ان مليونية العراق بمثابة ثورة العشرين جديدة سوف تؤسس لثورة عشرين ثانية لطرد الاستعمار الاميركي ليس فقط من العراق، بل من كل المنطقة.

ويؤكد السياسيون ان العراقيين يتقنون جميع اللغات، فقرار البرلمان في ضرورة اجلاء القوات الاجنبية من العراق هي اللغة الاولی والمليونية السلمية لغة ثانية وبالتالي علی الولايات المتحدة ان تختار هي اللغة التي تفهمها.

ويبيّن سياسيون ان هذه المليونية ستكون سنداً لحكومة عادل عبدالمهدي أو أي رئيس وزراء يحل مكانه لتنفيذ قرار البرلمان باخراج القوات الاجنبية.

ويشدد السياسيون العراقيون بأنه اذا لم يفهم الاميركي هذه اللغات سوف نتحدث معه باللغة التي يفهمها وسوف تتكرر تجربته حين يعود جنودهم نعوشاً الی الولايات المتحدة.

ويوضح الكتاب السياسيون ان المتظاهرين کتبوا لافتات واضحة باللغة الانجليزية كي يفهم الاميركان رسالة المتظاهرين ولايماطلوا فقد جاء في بعض هذه اللافتات:"leave to live" أي "اخرج كي تبقی حياً".

وانتقد السياسيون العراقيون مواقف بعض القادة السياسيين العراقيين المرتبطين بالولايات المتحدة التي تمثل مواقف ضد الشعب، مشيرين في هذا المجال الی لقاء الرئيس العراقي برهم صالح بالرئيس الاميركي في دافوس قبل المليونية التي طالبت بخروج الاميركان من العراق.

ما رأيكم:

هل قال الشعب العراقي كلمته بالوجود الاميركي علی أرضه؟
ماذا يعني الاستفتاء المليوني علی انسحاب القوات الاميركية والاجنبية من العراق؟
كيف يفهم ترامب تحذيرات باغلاق قواعده العسكرية اذا لم يستجب لمطلب العراقيين؟

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار