۶۲۱مشاهدات
وزيرُ الخارجية الايراني محمد جواد ظريف اعتبر اَنّ طاعةَ الدولِ الاوروبية العمياء لاميركا امرٌ كارثي مشيراً إلى أن اوروبا لا تقوى على الوقوفِ امامَ ترامب ولكنها تسعى اَنْ تؤديَ دورَ القوي امام ايران.
رمز الخبر: ۴۳۷۷۱
تأريخ النشر: 26 January 2020

قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان بلاده شرحت لاطراف الاتفاق النووي الاجراءات التي ستتخذها طهران في حال فرض حظر دولي على إيران عبر مجلس الأمن محذرا من أن طهران ستقوم بعدة إجراءات. والى ذلك أعلنت طهران إنطلاق عملية حقن نوعين من اجهزة الطرد المركزي بالغاز لانتاج اليورانيوم المخصب.

بخطى ثابتة تواصل إيران خفض إلتزاماتها النووية رداً على إنسحاب الولايات المتحدة من الإتفاق النووي وعدم إلتزام الدول الأوروبية بتعهداتها في هذا المجال.

المساعد الخاص لرئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اصغر زارعان أعلن عن إنطلاق عملية تزريق نوعين من اجهزة الطرد المركزي بالغاز لانتاج اليورانيوم المخصب.

زارعان شدد في تصريح على أن منظمة الطاقة الذرية الإيرانية لديها القدرة على تخصيب اليورانيوم بأية نسبة إذا اتخذت السلطات الإيرانية القرار. مشيراً إلى ان مخزون اليورانيوم المخصب بنسبة تحت خمسة بالمائة لدى ايران تجاوز الألف ومئتي كيلوغرام.

وزيرُ الخارجية الايراني محمد جواد ظريف اعتبر اَنّ طاعةَ الدولِ الاوروبية العمياء لاميركا امرٌ كارثي مشيراً إلى أن اوروبا لا تقوى على الوقوفِ امامَ ترامب ولكنها تسعى اَنْ تؤديَ دورَ القوي امام ايران.

وحولَ الاتفاق النووي قال ظريف اِنّ الرئيسَ الايراني شرحَ لاطرافِ الاتفاق الاجراءات التي ستتخذُها طهران في حالِ فرضِ حظرٍ دولي على إيران في مجلسِ الأمن. محذراً من أنّ طهران ستقومُ بعدة إجراءاتٍ منها احتمال الانسحاب من معاهدةِ الحد من انتشارِ السلاح النووي. وتابعَ ظريف أنّ طهران لا تستبعدُ التفاوضَ مع واشنطن، شرطَ أنْ تغيرَ نهجَها.

وكانت ايران قد اجرت خمس خطوات في اطار خفض الالتزام بالاتفاق , وكان ابرزها الخطوة الرابعة التي تم خلالها ضخ الغاز باجهزة الطرد المركزي في منشأة فوردو النووية التي يمنع الاتفاق من ادخال اية مواد نووية فيها لمدة خمسة عشر عاما .وشهدت هذه المنشاة وقبل الاتفاق تخصيب اليورانيوم بنسبة عشرين بالمئة .

رایکم