۵۷۹مشاهدات
وحتى الرئيس الأميركي دونالد ترامب أيضا أعلن في الصباح بعد القصف الصاروخي أنه "لم يصب أي أميركي في هجوم الليلة الماضية".
رمز الخبر: ۴۳۶۸۱
تأريخ النشر: 18 January 2020

بررت وزارة الدفاع الاميركية التغطية على خسائر قواتها جراء الضربات الصاروخية الايرانية على قاعدة عين الاسد بالعراق بالقو ل انها لم تعلم بامر الجنود الاميركيين المصابين الا يوم امس الخميس

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) يوم الجمعة إنها لم تهون أو ترجئ نشر معلومات عن إصابات بارتجاج في المخ ناجمة عن هجوم شنته إيران في الثامن من يناير كانون الثاني على قاعدة تستضيف قوات أمريكية في العراق مضيفة أن مثل هذه الإصابات قد تحتاج وقتا لتحديدها.

وقال المتحدث باسم البنتاجون جوناثان هوفمان إن إعلان الجيش الأمريكي يوم الخميس عن نقل 11 عسكريا أمريكيا خارج العراق لإجراء المزيد من الفحوصات نُشر بعد ساعات فقط من إخطار وزير الدفاع مارك إسبر.

وقال ” الفكرة القائلة بأنه كانت توجد مساع للتهوين من شأن الإصابات لغرض أجندة سياسية مبهمة لا تتسق مع ما قالته الإدارة علنا“ مشيرا إلى أن مسؤولين كبارا أوضحوا أن إيران سعت لقتل جنود أمريكيين في هجومها.

ووفق تقارير سابقة للجيش الأميركي فإن الضربة الإيرانية تسببت بأضرار مادية جسيمة لكن دون وقوع إصابات.

وحتى الرئيس الأميركي دونالد ترامب أيضا أعلن في الصباح بعد القصف الصاروخي أنه "لم يصب أي أميركي في هجوم الليلة الماضية".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار