۴۴۰مشاهدات
واكد القائد العام للجيش الايراني بان سماء البلاد اليوم اكثر امنا مما مضى لجميع الرحلات الجوية وهي على استعداد لتقديم الخدمات لمختلف الرحلات.
رمز الخبر: ۴۳۶۳۷
تأريخ النشر: 14 January 2020

اكد القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية اللواء عبدالرحيم موسوي بان طرد الاميركيين من المنطقة أصبح مطلبا عاما لشعوبها.

وخلال اجتماع المجلس الاعلى للقادة في اركان الجيش اليوم الثلاثاء اشار اللواء موسوي الى التصريحات الصادقة والكاملة والواضحة للقائد العام للحرس الثوري حول حادث تحطم الطائرة الاوكرانية وقال، من المؤكد ان رؤية الشعب الايراني العارف للجميل والاسر الكريمة للضحايا لن تجعل خطأ بشريا يؤثر على منجزات الحرس الثوري العظيمة والموفرة للامن والباعثة على العزة.

واضاف، ان الحرس الثوري كان خلال العقود الاربعة الماضية من عمر الثورة المباركة حاضرا في جميع السوح العسكرية والامنية والانمائية وان منجزات هذه المؤسسة الثورية تعد شوكة في عيون اعداء الثورة.

واشار الى جهود اميركا في شن الحرب النفسية اثر هزائمها المتتالية واضاف، ان الجمهورية الاسلامية اليوم وبفضل دماء الشهداء خاصة شهداء جبهة المقاومة وتضحيات ابناء الشعب في القوات المسلحة تحظى اليوم بالعزة والامن والاقتدار.

وقال اللواء موسوي، ان الملحمة الكبرى لمشاركة الشعبين الابيين في ايران والعراق في المراسم المهيبة لتشييع القائد سليماني وشهداء المقاومة والضربة الصاروخية القاصمة على القاعدة المهمة للجيش الارهابي الاميركي، قد عرضت انسجام واقتدار ايران من جانب وعجز وضعف العدو من جانب اخر.

واكد بان العدو قد تلقى الصفعة من الجمهورية الاسلامية الايرانية في المجالات الناعمة والخشنة (العسكرية) وهو الان في موقع الضعف والانفعال، وقد تحولت قضية طرد الاميركيين من المنطقة مطلبا عاما في انحائها.

واكد القائد العام للجيش الايراني بان سماء البلاد اليوم اكثر امنا مما مضى لجميع الرحلات الجوية وهي على استعداد لتقديم الخدمات لمختلف الرحلات.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: