۱۵۰مشاهدات
وكان السفير البريطاني لدى طهران قد حضر امس السبت تجمعا غير قانوني في طهران وكان يعمل على اعداد افلام والتقاط صورا قبل ان يجري توقيفه من قبل قوات الشرطة ليجري الافراج عنه بعد ان تم تحديد هويته.
رمز الخبر: ۴۳۵۹۳
تأريخ النشر: 13 January 2020

علق مساعد وزير الخارجية الايرانية عباس عراقجي ردا على قلق منسق السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي جوزيف بوريل من اعتقال السفير البريطاني في طهران بالقول: انه لم يعتقل بل اطلق سراحه بعد 15 دقيقة.

وكتب عباس عراقجي في تغريدة ردا على تصريحات جوزيف بوريل حول اعتقال السفير البريطاني في طهران روب ماكاير: انه (السفير البريطاني) لم يعتقل ولكن تم احتجازه باعتباره شخص اجنبي تواجد في تجمع غيرقانوني. وعندما تم ابلاغي من قبل الشرطة بان الشخص المعتقل يدعي انه السفير البريطاني قلت انه امر غير ممكن! وعندما تحدثت معه هاتفيا ورغم انني استغربت كثيرا تاكدت انه هو السفير وتم الافراج عنه بعد 15 دقيقة.

وكان منسق السياسية الخارجية للاتحاد الاوروبي جوزيب بوريل قد اعرب عن قلقه الشديد من الاحتجاز المؤقت للسفير البريطاني في إيران مؤكدا ضرورة الاحترام الكامل لاتفاقية فيينا وداعيا إلى وقف التصعيد.

وكان السفير البريطاني لدى طهران قد حضر السبت تجمعا غير قانوني في طهران وكان يعمل على اعداد افلام والتقاط صورا قبل ان يجري توقيفه من قبل قوات الشرطة ليجري الافراج عنه بعد ان تم تحديد هويته.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: