۶۲۲مشاهدات
إن خروج امريكا من العراق، سيمهد الارضية لايران للوصول إلى سوريا و لبنان بسهولة؛ و سينقل القدرات و الامكانيات بشكل كامل إلى هناك؛ وستسرع جبهة المقاومة بخطواتها للوصول إلى تحديد موعد الحرب النهائي وإزالة إسرائيل من الوجود. و هذا حتما سيتم قبل ٢٥ سنة ...
رمز الخبر: ۴۳۵۸۴
تأريخ النشر: 12 January 2020

شبکة تابناک الاخبارية - فواد العبادي*: بعد اغتيال الجنرال الشهيد قاسم سليماني على يد الولايات المتحدة، خططت إيران للانتقام لكن إذا كان الانتقام قاسيا، فإن امريكا ستعلن الحرب على ارض ايران وهذا ليس لصالح الجمهورية الإسلامية. وعلى هذا الاساس، اتخذ ساسة ايران قرارا ممتازا و هو:

١- الرد السريع في نفس الساعة اي (واحدة منتصف الليل) وهو الوقت الذي تم فيه اغتيال الشهيد.

٢- الهجوم على نفس المعسكر الذي كان مصدر الاغتيال.

٣- الكشف عن القدرات الصاروخية الايرانية

٤- ابلاغ الامريكيين عن طريق عادل عبدالمهدي (رئيس الوزراء العراقي) بالهجوم لكي يخرجوا جنودهم من القاعدة المستهدفة فإذا قتلوا فيها سيكون ذلك اعلان حرب.

٥- إيصال رسالة إلى الأمريكيين والخليجيين وكل العالم أن ايران قادرة على الرد بهذه السرعة وبهذه الدقة في اي وقت تختاره وانها لم ترد قتل الجنود الأمريكيين حتى لا تقع الحرب على ارضها.

٦- بعد الرد الايراني، أعلن قائد الثورة الاسلامية رسميا ان هذا الهجوم كان فقط بمثابة صفعة وليس الانتقام الاصلي بل أن الانتقام الاصلي هو خروج امريكا من العراق والمنطقة.

٧- لابد أن تخرج امريكا من العراق خلال الفترة المحددة، وإلا فإن انتقام ايران هذه المرة سيكون بدون تحذير مسبق يعني سيكون مفاجأة اذا وقعت سنرى الاف الجنود مقتولين.

٨- إن خروج امريكا من العراق، سيمهد الارضية لايران للوصول إلى سوريا ولبنان بسهولة؛ وسينقل القدرات والامكانيات بشكل كامل إلى هناك؛ وستسرع جبهة المقاومة بخطواتها للوصول إلى تحديد موعد الحرب النهائي وإزالة إسرائيل من الوجود. وهذا حتما سيتم قبل ٢٥ سنة كما قال قائد الثورة الاسلامية.

* صحفي في الشؤون الدولية

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: