۷۶۱مشاهدات
ودعا مهمان برست الاتحاد الاوروبي الى التفكير بشعوبه عوض الطاعة العمياء لاميركا مشددا على ضرورة تفكير الاتحاد الاوروبي بمصالح شعوب الدول الاعضاء فيه بدلا من فرض الحظر ضد ايران وسوريا.
رمز الخبر: ۴۳۵۰
تأريخ النشر: 26 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: انتقدت ايران فرض الاتحاد الاوروبي عقوبات على سوريا، ووصفت هذا الموقف بالانتقائي.

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية رامين مهمان برست في مؤتمره الصحافي الاسبوعي ان العقوبات الاوروبية على دمشق تصب في خانة الاستهداف السياسي.

ودعا مهمان برست الاتحاد الاوروبي الى التفكير بشعوبه عوض الطاعة العمياء لاميركا مشددا على ضرورة تفكير الاتحاد الاوروبي بمصالح شعوب الدول الاعضاء فيه بدلا من فرض الحظر ضد ايران وسوريا.

وانتقد  مزاعم الرئيس الاميركي باراك اوباما التي وصف فيها سياسة ايران تجاه احداث المنطقة بالمخادعة، مؤكدا ان شعوب المنطقة تدرك بوضوح التعامل النفاقي والانتقائي والتمييزي للادارة الاميركية.

واكد مهمان برست ان سياسات اميركا خلال العقود الخمسة الماضية تسببت في خلق ازمات عديدة بالمنطقة وعملت على ايصال الانظمة الديكتاتورية الى الحكم ومنحتها الدعم اللازم.

واضاف : سياسات اميركا المنافقة تدعم الانتهاكات الحاصلة في دول المنطقة وتساند الظلم الذي يمارس ضد شعوب المنطقة، متسائلا من دعم ويدعم الانتهاكات التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني قائلا: لقد تراجع الرئيس الاميركي باراك اوباما بعد يومين عن تصريحاته المعسولة حول حقوق الشعب الفلسطيني.

واكد مهمانبرست ان الادارة الاميركية تتعامل بشكل انتقائي مع العديد من القضايا وتنتهج سياسة منافقة، فيما يتعلق باحداث المنطقة تركز وتكثف جهودها وتعطي صورة غير واقعية عن الاحداث في بعض الدول في حين تلتزم الصمت حيال الجرائم التي ترتكب في البحرين واليمن.

وفيما يتعلق بانتهاكات حقوق الانسان في البحرين قال مهمان برست كيف يكتفون بالدعوة الى اجراء حوار بينما يهددون بعزل حكومة في بلد اخر او يقومون بممارسات عسكرية بشكل انفرادي، معتبرا هذه السياسة بانها منافقة.

وحول الحظر الذي فرض الاتحاد الاوروبي على ايران قال: ان فرض الحظر في نفس الوقت الذي يدور فيه حديث عن مواصلة المحادثات يظهر التناقض بين ما يدعيه الاتحاد الاوروبي والغرب وبين ما يفعلانه.

واكد مهمان برست استعداد بلاده للتفاوض مع مجموعة الدول الست حول القضايا المشتركة، ونفى وجود اي اشارات لوصول المفاوضات الى طريق مسدود قائلا: اعلنا استعدادنا للتحدث على اساس اطار من التعاون ونحن نامل ان يعبر الطرف الاخر عن استعداده وفقا للاتفاقات التي توصلنا اليها وعلى اساس منهج من التعاون.

واعتبر المسؤول الایراني خلال رده على التصريحات التي اطلقها رئيس الادارة الامیركية باراك اوباما ضد ايران بسبب برنامجها النووي السلمي بانها تاجيج للضجيج الاعلامي الذي خطط له الامیركان تحت شعار التهويل من ايران من قبل الامیركان والصهاينة في المنطقة.

وبشان امتناع الحكومة السويسرية عن تزويد الطائرات الايرانية بالوقود قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ان اي خلل في تزويد طائرات نقل الركاب بالوقود يعتبر معارضا للالتزامات الدولية وان اي بلد يعتمد مثل هذه السياسة فان عليه مواجهة قرار متبادل.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار