۱۴۴۸مشاهدات
رمز الخبر: ۴۳۴۸۶
تأريخ النشر: 03 January 2020

استشهد قائد فيلق القدس في حرس الثورة الاسلامية في ايران الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق ابو مهدي المهندس في عدوان ارهابي اميركي قرب مطار بغداد.

الشهيد قائد فيلق القدس في حرس الثورة الاسلامية في ايران الفريق قاسم سليماني، هو من مواليد 11 من اذار/ مارس لعام 1955. انضم إلى حرس الثورة الاسلامية في عام 1979. وبعدها بعام انضم الى ساحة الجهاد في الحرب التي شنها نظام صدام على ايران في حين كان لا يزال في العشرينات من عمره. وشارك في معظم العمليات الرئيسية. وقد أصيب بجروح بالغة في عملية طريق القدس.

بعد الحرب وخلال التسعينيات، شغل منصب قائد حرس الثورة الاسلامية في مقاطعة كرمان. وفي عام 1998 تم تعيينه قائدا لفيلق قدس في الحرس الثوري خلفا لأحمد وحيدي وهي وحدة قوات خاصة لحرس الثورة الاسلامية في ايران. وفي عام 2011 تمت ترقية الشهيد سليماني الى رتبة لواء من قبل قائد الثورة الاسلامية في ايران اية الله السيد علي خامنئي.

بعد احتلال جماعة داعش الوهابية لمساحات كبيرة وواسعة في العراق وسورية، قام الشهيد الفريق قاسم سليماني، بمساعدة كلا البلدين في محاربة الجماعة الارهابية وكان مشرفا شخصيا على الكثير من المعارك مع ارهابيين ما ادى في النهاية الى هزيمتهم في كلا البلدين، وكان دائما في ارض المعركة.

الشهيد الفريق قاسم سليماني اكد دائما ان دعم القضية الفلسطينية وفلسطين مستمر، لأن هذا موقفٌ مبدئيٌ، أصولي وعقائدي يؤمن به. وان فلسطين ستظل معتقداً لديه. الشهيد قاسم سليماني كان يلقب بالشهيد الحي لانه خاض العديد من الحروب والمعارك الصعبة والقاسية بدون خوف او تردد وكان طلبه الاول هو الشهادة في سبيل الله.

وفي عملية غادرة قامت الولايات المتحدة بشن عدوان على محيط مطار العاصمة العراقية بغداد واستهدفت سيارة كانت تقل الشهيد الفريق قاسم سليماني، فنال الشهادة وهو على طريق الحق، وكان اصدق تفسير لقوله تعالى من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار