۵۳۲مشاهدات
“سوريا تعرف النوايا التركية والأردوغانية ولكنها ستتعامل مع أي وجود تركي على الأراضي السورية على أنه احتلال، وهم يعرفون ماذا يعني الاحتلال حيث كانت لديهم تجربة في الربع الأول من القرن الماضي عندما خرجوا من المنطقة وهم يعرفون حاليا أنهم سيخرجون أيضا”.
رمز الخبر: ۴۳۴۶۲
تأريخ النشر: 01 January 2020

أعلن نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، أن أي وجود أجنبي غير شرعي على الأراضي السورية سيتم التعامل معه على أنه عدوان واحتلال.

وقال المقداد للصحفيين، اليوم الثلاثاء: “نحن على استعداد دائم للتضحية دفاعا عن وحدة أرض وشعب وسيادة سوريا، وإن أي وجود أجنبي غربي وأمريكي أو غير ذلك غير مشروع على الأراضي السورية سيتم التعامل معه على أنه عدوان واحتلال غير مشروع لأراضي سوريا”.

ودعا المقداد الدول التي وصفها بـ “المتورطة بدعم الإرهاب”، وصنف الولايات المتحدة من بينها، إلى “التوقف عن هذا الدعم لأن العالم كشف عن وجهها القبيح وخاصة بعد العدوان الأمريكي الدموي والمرفوض ضد فصائل الحشد الشعبي العراقية التي تعد إحدى أدوات الدولة العراقية في مكافحة الإرهاب”.

وأضاف أنه “كان يجب أن يتم دعم الحشد وليس قصفه ولكن هذه هي السياسات الأمريكية”.

وفي معرض حديثه عن الموقف السوري من التواجد التركي على الأراضي السورية، قال المقداد إن “سوريا تعرف النوايا التركية والأردوغانية ولكنها ستتعامل مع أي وجود تركي على الأراضي السورية على أنه احتلال، وهم يعرفون ماذا يعني الاحتلال حيث كانت لديهم تجربة في الربع الأول من القرن الماضي عندما خرجوا من المنطقة وهم يعرفون حاليا أنهم سيخرجون أيضا”.

النهاية

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار