۴۱۸مشاهدات
وذكر مدير مديرية الحركات في الحشد الشعبي جواد كاظم الربيعاوي، ان "حصيلة الاعتداء الغاشم على مقرات اللوائين ٤٥ و ٤٦ بلغت ٢٥ شهيدا و٥١ جريحا".
رمز الخبر: ۴۳۴۳۶
تأريخ النشر: 31 December 2019

دان المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي بشدة العدوان العسكري الاميركي على الاراضي العراقية، واصفا هذا العدوان بانه مثال بارز للارهاب.

وفي تصريح ادلى به اليوم الاثنين، اعتبر موسوي العدوان العسكري الاميركي على الاراضي العراقية والهجوم على مواقع الحشد الشعبي مثالا بارزا للارهاب، مدينا ذلك بشدة.

ودعا المتحدث باسم الخارجية الايرانية، اميركا لاحترام استقلال وسيادة ووحدة الاراضي الاراضي العراقية والكف عن تدخلها في شؤونه الداخلية.

واشار موسوي الى كذب مزاعم اميركا حول مكافحة الارهاب وقال، ان هذه الهجمات تثبت مرة اخرى كذب مزاعم اميركا حول مكافحة تنظيم داعش الارهابي التكفيري باستهدافها مواقع قوات وجهت ضربات كبيرة لارهابيي داعش على مدى الاعوام الماضية.

وتابع المتحدث، ان اميركا قد كشفت بهذه الهجمات عن دعمها الحاسم للارهاب وعدم الاكتراث باستقلال وسيادة الدول وعليها ان تتحمل مسؤولية تداعيات تصرفها اللاقانوني هذا.

واعتبر موسوي تواجد القوات الاجنبية في المنطقة بان من شأنه ان يزعزع الامن واثارة التوتر والازمة فيها واضاف، انه على اميركا انهاء تواجدها الاحتلالي.

واعلن المتحدث دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لاستقلال ووحدة الاراضي والسيادة الوطنية للعراق، معربا عن مواساته وتعاطفه مع اسر الشهداء وجرحى هذا الهجوم الارهاب الاميركي.

وأعلن الحشد الشعبي في العراق، اليوم الاثنين، عن ارتفاع حصيلة القصف الأمريكي الغاشم على مقرات تابعة له في القائم غربي محافظة الانبار إلى ٢٥ شهيدا و٥١ جريحا .

وذكر مدير مديرية الحركات في الحشد الشعبي جواد كاظم الربيعاوي، ان "حصيلة الاعتداء الغاشم على مقرات اللوائين ٤٥ و ٤٦ بلغت ٢٥ شهيدا و٥١ جريحا".

وأضاف، أن "عدد الشهداء قابل للزيادة نظرا لوجود جرحى في حالة حرجة وإصابات بليغة".

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: