۳۴۵مشاهدات
تدل هذه المناورات أننا نجحنا في إقامة تحالفات عسكرية ثنائية ومتعددة الأطراف في المنطقة، ومن شأن ذلك أن يكون لها دور مؤثر للغاية في الأمن الإقليمي وفي المساعدة في الحفاظ على أمن دول المنطقة.
رمز الخبر: ۴۳۳۸۷
تأريخ النشر: 28 December 2019

اكد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي "مجتبى ذوالنور" ان اجراء المناورات المناورات البحرية المشتركة بين ايران وروسيا والصين قد اثارت رعب اميركا والغرب.

وفي تصريح لمراسل وكالة انباء فارس ، اشار ذو النور الى اهمية المناورات البحرية الشتركة بين ايران وروسيا والصين، قائلا: لقد سعى الأميركيون الى عزل الجمهورية الإسلامية الايرانية في العالم، ولكن بحمد الله فان محاولاهم باءت بالفشل ولم تتحقق مآربهم المشؤومة.

واضاف: أحد الأمثلة على هذه الاجراءات الاميركية كان الجهد الدبلوماسي والعسكري ضد ايران في محاولتهم تشكيل تحالف في المنطقة فرض القيود على ايران وايجاد مشاكل امنية لها ، الا ان الاميركيين فشلوا في ذلك.

واوضح "ذوالنور" اننا نشهد اليوم العديد من التحالفات العسكرية في المنطقة وخارج المنطقة الثنائية والمتعددة الأطراف مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، مضيفا: لقد رأينا العديد من التحالفات التي تشكلت خلال السنوات القليلة الماضية، ولدينا الآن أكثر من 10 تحالفات ومن خلال المساعي الدبلوماسية، نجحت دبلوماسيتنا العسكرية.

ولفت رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي الى ان ايران شكلت لجان عسكرية مشتركة مع 12 دولة بالمنطقة ومن خلالها تم تشكيل تحالفات ثنائية ومتعددة الاطراف لها دور مؤثر في ضمان الامن الاقليمي ، وتضييق الخناق على دخول اميكا والقوى الغربية الى المنطقة.

واكد على اهمية المناورات البحرية الايرانية الروسية الصينية المشتركة، وقال: ان اجراء المناورات المشتركة بين الدول الثلاث قد اثار رعب الاميركيين والغربيين الذين يحاولون بناء تحالف عسكري ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واردف يقول: لقد شاركت كل من الصين وروسيا في هذه المناورات بقدرات جيدة، اذ شاركت سفن حربية متطورة ومدمرات من الدرجة العالية في المناورات، كما أن الجمهورية الاسلامية شاركت بشكل جيد، مما يشير إلى أن ايران ليست معزولة.

ومضى قائلا: لايمكن تهديد الجمهورية الاسلامية الايرانية بسهولة، ويمكن أن تكون محورا في الخطوات العسكرية الرئيسية في المنطقة، وهذا يثبت من ناحية أخرى فشل الدبلوماسية العسكرية الأميركية في المنطقة، وستضعف بالتأكيد يوما بعد يوم.

واختتم "ذوالنور" قائلا: تدل هذه المناورات أننا نجحنا في إقامة تحالفات عسكرية ثنائية ومتعددة الأطراف في المنطقة، ومن شأن ذلك أن يكون لها دور مؤثر للغاية في الأمن الإقليمي وفي المساعدة في الحفاظ على أمن دول المنطقة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: