۸۴۱مشاهدات
وتابع روحاني ان ايران برهنت خلال السنوات الماضية انها تضمن مصالحها بالمنطق والحوار وهي تؤمن دوما بانه يمكن التوصل الى اتفاقيات مؤثرة وراسخة بالمنطقة والحوار وعلى اساس ربح – ريح.
رمز الخبر: ۴۳۳۵۵
تأريخ النشر: 21 December 2019

وصف الرئيس الايراني حسن روحاني الحظر الاميركي على ايران بانه ارهاب اقتصادي وقال ان خروج اميركا من الاتفاقيات الدولية يهدد الامن والسلام الدوليين .

واكد الرئيس روحاني خلال مباحثاته مع رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي اليوم الجمعه ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعى دوما الى ارساء دعائم السلام والاستقرار في المنطقة والعالم بمساعدة وتعاون دول المنطقة والجوار وفي هذا السياق بعثت رسائل الى قادة دول المنطقة .

واشار الى المبادرات والاقتراحات الاستراتيجية لدعم ضمان الامن والسلام والاستقرار في المنطقة بما فيها مبادرة هرمز للسلام لضمان امن منطقة الخليج الفارسي ومضيق هرمز وقال ان ايران ترحب بدعم جميع الدول بما فيها اليابان في هذا المجال.

تواجد الدول الاجنبية زعزع امن الخليج الفارسي

واشاد الرئيس روحاني بدعم اليابان لمبادرة هرمز للسلام وقال ان ايران نهضت دوما بمسؤولياتها في ضمان امن المنطقة ونحن نعتقد بان اختلال امن الخليج الفارسي جاء بواسطة الدول الاجنبية .

واضاف، انه ومن اجل ارساء الامن في المنطقة ينبغي علينا اقتلاع جذور نهج التفرد وان نجعل الذين ينهجون مسارا غير التعاون على اساس القواعد الدولية ان يدركوا بانه عليهم انتهاج طريق اخر.

واشار روحاني الى العلاقات المتميزة والعريقة (90عاما) بين ايران واليابان وقال ان اللقاءات المتعددة بين قادة البلدين خلال السنوات الست الماضية دليل على العلاقات الجيد للغاية والودية بين طهران وطوكيو قياسا بعدة عقود ماضية ونحن مسرورون بان يتزامن لقاءنا الثالث مع مرون تسعين عاما على العلاقات السياسية بين البلدين.

واكد روحاني ضرورة تنمية وتعزيز علاقات الصداقة بين ايران واليابان في كافة المجالاتن وقال ان بامكان البلدين تنمية تعاونهما في مختلف المجالات بما فيها الطاقة والعلم والتقنيات الحديثة والطب والسياحة والرياضة والجمارك وكذلك العلاقات الصناعية والاقتصادية والتجارية .

واشار الى فرض الحظر الظالم واللامشروع لاميركا على ايران بعد خروج هذا البلد من الاتفاق النووي واضاف ان خروج اميركا من جانب واحد من الاتفاقيات الدولية مثل الاتفاق النووي يهدد الامن والسلام الدوليين .

واوضح روحاني ان على جميع الدول الالتزام بالقرار 2231 لمجلس الامن الدولي وقال ان الحظر الاميركي يعد نوعا من الارهاب الاقتصادي وعلى الدول التي تعمل على مكافحة الارهاب ان تواجه هذا الفعل الاميركي ايضا .

ايران بذلت وتبذل مساعيها للحفاظ على الاتفاق النووي

وافاد روحاني ان ايران بذلت وتبذل ما بوسعها للحفاظ على الاتفاق النووي في اطار ضمان مصالحها وهي تدعو الاطراف الاخرى في الاتفاق النووي ايضا الى الوفاء بتعهداتها .

واضاف روحاني انه لاشك ان هذا الاجراء سيكون رمزا لبقاء هذا الالتزام الدولي وان الدول بامكانها من خلال التزامها ووفائها بتعهداتها اجبار اميركا على اصلاح اخطائها والعودة الى المسار الصحيح والقانوني .

واشار روحاني الى مجالات التعاون بين ايران وسائر البلدان وقال نحن نرحب باي مشروع من شانه تعزيز المبادالات الاقتصادية لاسيما في مجال الطاقة وزيادة الصادرات وصادرات النفط .

واكد روحاني ان خفض ايران التزاماتها النووية على مراحل جاء بعد خروج اميركا من الاتفاق النووي وعدم وفاء الاوروبيين بتعهداتهم في اطار بنود الاتفاق النووي وقال اننا نؤمن بان الاتفاق النووي انموذج مؤثر لتحقيق السلام والصداقة بين جميع الدول .

واكد روحاني ان خروج اميركا من الاتفاق النووي وفرضها الحظر الاقتصادي غير المسبوق على الشعب الايراني لايخدم احدا وقال ان نقض التعهدات من قبل الاميركيين لم يوجه ضربة للاتفاق الدولي الكبير فحسب بل اضر وهدد السلام والعلاقات السياسية الحميمة بين الدول.

وافاد الرئيس الايراني بان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب باي جهد ومساع من قبل الدول للحفاظ على الاتفاق النووي وضمان الامن والسلام والاستقرار في المنطقة والعالم وقال : من الطبيعي وفي اطار مصالحنا فاننا لا نرفض اي تفاوض واتفاق في هذا المجال .

وتابع روحاني ان ايران برهنت خلال السنوات الماضية انها تضمن مصالحها بالمنطق والحوار وهي تؤمن دوما بانه يمكن التوصل الى اتفاقيات مؤثرة وراسخة بالمنطقة والحوار وعلى اساس ربح – ريح.

الحظر لايحقق لاي احد سوى خسارة – خسارة

واعلن الرئيس الايراني ان الاسلوب الاميركي اللامشروع في الخروج غير الملتزم من الاتفاق النووي برهن ان هذا الاجراء كان ضربة لاتفاق دولي وللسلام والامن وفي الحقيقة انه لم يحقق اي فائدة لا لاميركا ولا غيرها من اطراف الاتفاق النووي واثبت ان الحظر لن يحقق لاي احد سوى خسارة – خسارة .

كما اعرب روحاني عن امله ان تبذل جميع الدول بما فيها اليابان ما بوسعها للحفاظ على الاتفاق النووي .

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار