۶۳۲مشاهدات
واكد امير عبداللهيان بان طريق الحل الحقيقي والممكن هو احياء دولة فلسطين الواحدة وعاصمتها القدس الشريف ولا مكان في مستقبل المنطقة للصهاينة الغاصبين والارهابيين الذين جعلوا حتى دين اليهود هزءا والعوبة ورهينة.
رمز الخبر: ۴۳۳۴۹
تأريخ النشر: 21 December 2019

اعتبر الامين العام للمؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية حسين امير عبداللهيان القرار الاخير الصادر عن الجمعية العامة للامم المتحدة القاضي بحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير خطوة مهمة في مسار ضمان حقوقه.

وفي تصريح له اليوم السبت اشار امير عبداللهيان الى تسجيل مشروع الجمهورية الاسلامية الايرانية في الامم المتحدة والذي يقضي بحق تقرير المصير للشعب الفلسطيني عبر اجراء الاستفتاء بمشاركة سكان فلسطين الاصليين، مؤكدا بان دول وشعوب العالم قد ايقنت بان عدم الاستقرار وزعزعة الامن اللذين يهددان اليوم الامن والسلام في المنطقة واوروبا يعودان لاحتلال ارض فلسطين واستمرار العدوان والمجازر ضد الشعب الفلسطيني من قبل الصهاينة.

وطلب الامين العام للمؤتمر الدولي لدعم الانتفاضة الفلسطينية من منظمة التعاون الاسلامي والجامعة العربية اتخاذ خطوة اساسية لحل القضية الاهم في العالم الاسلامي عبر المصادقة ودعم المشروع الديمقراطي المتمثل بحق الاستفتاء لتقرير مصير الشعب الفلسطيني.

واعتبر المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي، الكيان الصهيوني كيانا مزيفا، لافتا الى ان مشروع الجمهورية الاسلامية الايرانية يؤكد على "حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني عبر اجراء الاستفناء بين سكان فلسطين الاصليين سواء المسلمين او المسيحيين او اليهود".

واكد امير عبداللهيان بان طريق الحل الحقيقي والممكن هو احياء دولة فلسطين الواحدة وعاصمتها القدس الشريف ولا مكان في مستقبل المنطقة للصهاينة الغاصبين والارهابيين الذين جعلوا حتى دين اليهود هزءا والعوبة ورهينة.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار