۶۲۰مشاهدات
ان تكرار مثل هذه الانتهاكات الصارخة لمبادئ القانون الدولي المعترف بها يؤكد فقط أن التدخل في شؤون الدول الأخرى أصبح مبدأً في السياسة الخارجية الاميركية المخالفة للقواعد الدولية.
رمز الخبر: ۴۳۲۲۲
تأريخ النشر: 07 December 2019

استنكر المتحدث باسم الخارجية الايرانية "عباس موسوي" الاجراء الاخير للكونغرس الاميركي تجاه الصين، معتبرا هذا الاجراء انتهاك سافر لمبادئ القانون الدولي المعترف بها دوليا.

وضمن اشارته الى التدخلات الاميركية المتكررة في الشؤون الداخلية للدول المستقلة، لاسيما جمهورية الصين الشعبية، قال موسوي: ان اميركا غير مؤهلة لابداء وجهة نظرها بشان القوميات والاعراق والمسلمي، نظرا الى سجلها المشين فی الابادة الجماعية للهنود الحمر (السکان الأصليين) وعبودية اصحاب البشرة السوداء وارتکاب المذابح ضد الطوائف داخل بلادها، وكذلك المذابح التي يتعرض لها المسلمون في أفغانستان والعراق وسوريا وليبيا وفلسطين واليمن والعفو عن مجرمي الحرب.

واضاف المتحدث باسم الخارجية الايرانية: ان تكرار مثل هذه الانتهاكات الصارخة لمبادئ القانون الدولي المعترف بها يؤكد فقط أن التدخل في شؤون الدول الأخرى أصبح مبدأً في السياسة الخارجية الاميركية المخالفة للقواعد الدولية.

وادان المتحدث بأسم الدبلوماسية الإيرانية، الاجراء الذي الكونغرس الأميركي مؤخرا ضد الصين، محذرا المجتمع الدولي من الوتيرة المتزايدة لهذا السلوكيات التي تهدد السلام والاستقرار العالميين، وحث الدول المستقلة على مواجهة الاجراءات الأميركية الاحادية الجانب المنفلتة والمنتهكة للاعراف والقواعد الدولية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha:
آخرالاخبار