۵۴۱مشاهدات
روحاني:
رغم الضغوط الاقتصادية الكبيرة والحظر الظالم فان الشعب الايراني حافظ على عزته وتجاوز الظروف الصعبة بمقاومته وانتصر ولم يسمح بصموده ومقاومته بان يحقق العدو اهدافه.
رمز الخبر: ۴۳۱۹۵
تأريخ النشر: 04 December 2019

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني بان الشعب الايراني تجاوز الظروف الصعبة وحافظ على عزته وانتصر بمقاومته رغم الضغوط الاقتصادية الكبيرة والحظر الظالم.

وخلال استقباله اليوم الثلاثاء جمعا من المعاقين والنخب ذات الاعاقة ومندوبي التنظيمات العاملة في هذا المجال لمناسبة اليوم العالمي للمعاقين، اشار الرئيس روحاني الى الحظر الاميركي غير المسبوق ضد الشعب الايراني بعد خروج اميركا من الاتفاق النووي وفرضها ضغوطا اقتصادية كبيرة وقال، ان الهدف من وراء هذه الضغوط الاقتصادية غير المسبوقة والتي تعد وفقا لقولهم اقسى الضغوط الاقتصادية هو اركاعنا حسب اوهامهم حتى نهاية العام (العام الايراني ينتهي في 21 اذار/مارس) وليست اميركا هي الدولة المجرمة والارهابية الوحيدة فقط بل ان دولا اخرى تصورت ايضا بان هذا الامر سيحدث في ايران.

واضاف، رغم الضغوط الاقتصادية الكبيرة والحظر الظالم فان الشعب الايراني حافظ على عزته وتجاوز الظروف الصعبة بمقاومته وانتصر ولم يسمح بصموده ومقاومته بان يحقق العدو اهدافه.

ولفت الرئيس الايراني الى ان مقاومة الشعب الايراني هي التي جعلت الاطراف الاخرى يسعون للتفاوض والحوار ويبعثون الرسائل الخاصة واضاف، ان الرسائل والطلبات التي يبعثونها للتفاوض بصورة خصوصية تناقض شعاراتهم التي يطلقونها بصورة عامة وان الاوروبيين الذن يلعبون دور الوساطة على علم بهذا الامر.

وفي جانب اخر من حديثه اشار الرئيس روحاني الى ان وتيرة استهلاك البنزين كانت بحيث تضطر معه البلاد لاستيراد البنزين بعد عامين واضاف، انه وبغية ان نستمر بحالة الاكتفاء الذاتي ونسيطر على عملية استهلاك البنزين فقط تم تنفيذ مشروع تقنين وتعديل اسعار البنزين ليتم ايداع العوائد الناجمة عن المشروع والبالغة نحو 31 تريليون تومان (الدولار يعادل 4200 تومان حسب السعر الرسمي المدعوم واكثر من 12 الف تومان حسب سعر الصرف في السوق الحرة) في حساب المواطنين ذوي الدخل المحدود.

واكد بان عجلة التنمية لم تتوقف رغم الضغوط المعادية غير المسبوقة، لافتا الى افتتاح مشروع سكك الحديد بين مدينتي ميانة وبستان آباد في محافظة اذربيجان الشرقية (شمال غرب) وربط 5 محافظات بشبكة سكك الحديد العامة في البلاد ومتابعة مشروع الربط السككي بين ميناء جابهار ومدينة زاهدان (جنوب شرق) وكذلك خط الترانزيت السككي من جمهورية اذربيجان وروسيا حتى رشت (شمال) وبندر عباس (جنوب) فضلا عن مشاريع تنموية كبرى اخرى في مختلف انحاء البلاد.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: