۳۹۷مشاهدات
بسبب انسحاب امريكا من الاتفاق النووي وعدم التزام الاطراف الاخرى بتعداتها فأن الاتفاق يمر بظروف غير ملائمة وان الجمهورية الاسلامية لم تحصل على ما اتفق عليه.
رمز الخبر: ۴۳۱۴۶
تأريخ النشر: 02 December 2019

اجرى مساعدا وزيري خارجية ايران والصين في بكين مشاورات حول آخر مستجدات الاتفاق النووي.

والتقى المساعد السياسي لوزير الخارجية الايراني "عباس عراقجي" في بكين يوم الاحد مساعد وزير خارجية جمهورية الصين الشعبية "ما جاو شي"، وقد بحث الجانبان في هذا اللقاء آخر التطورات المتعلقة بالاتفاق النووي.

واعتبر "ما جاو شي" في هذا اللقاء ايران شريكا استراتيجيا للصين، مؤكدا رغبة بلاده في تعزيز التعاون مع ايران في القضايا الثنائية والاقليمية والدولية. كما اعتبر عراقجي، ايران والصين شريكين استراتيجيين.

وكان عراقجي قد صرح امس لدى وصوله بكين أمس السبت ان الهدف من زيارته الى الصين هو اجراء جولة من الحوار السياسي مع المسؤولين فيها يتعلق بالاتفاق النووي والقضايا الثنائية المشتركة مؤكدا ان علاقات اقتصادية متينة تربطنا مع الصين.

واعتبر عراقجي الاتفاق النووي من المواضيع المهمة دوليا واضاف: بسبب انسحاب امريكا من الاتفاق النووي وعدم التزام الاطراف الاخرى بتعداتها فأن الاتفاق يمر بظروف غير ملائمة وان الجمهورية الاسلامية لم تحصل على ما اتفق عليه.

واضاف: بعد خفض ايران لالتزاماتها بشكل تدريجي فان الوضع الراهن بحاجة الى مفاوضات وحوارات مع اصدقائنا.

ومن المقرر ان يشارك عراقجي في اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الذي يعقد في فيينا يوم الجمعة المقبل.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: