۴۱۵مشاهدات
تتميز هذه المدمرة عن باقي المدمرات بتزويدها برادار ثلاثي الأبعاد، وصواريخ أرض – أرض، وصواريخ سطح - جو، وأنظمة اتصالات آمنة موحدة، ومنظومة حرب الكترونية متطورة للغاية، ومنظومة دفاع ذات الدقة العالية.
رمز الخبر: ۴۳۱۰۶
تأريخ النشر: 27 November 2019

اعلن المدير التنفيذي لمنظمة الصناعات البحرية بوزارة الدفاع الايرانية انه سيتم تسليم الحرس الثوري مجموعة كبيرة من الزوارق السريعة في غضون الاشهر الاربعة المقبلة.

واوضح الاميرال امير رستكاري في مقابلة اذاعية ان منظمة الصناعات البحرية تتولى مسؤولية اسناد القوات البحرية الايرانية، وقال: بحلول نهاية العام الايراني الجاري/ ينتهي في 20 مارس 2020، سوف نسلم مجموعة كبيرة من الزوارق السريعة الى القوة البحرية لحرس الثورة الاسلامية، ونحن حاليا نستعد لتسليم عدد من الزوارق الى خفر السواحل التابع لقوى الامن الداخلي.

واضاف: في العام الجاري سيتم تسليم القوة البحرية للجيش المدمرة "دنا" والتي تتميز بقدرات كبيرة جدا، وسيعلن وزير الدفاع عن موعد دخولها الخدمة.

وشرح الاميرال رستكاري خصائص المدمرة "دنا" قائلا: تتميز هذه المدمرة عن باقي المدمرات بتزويدها برادار ثلاثي الأبعاد، وصواريخ أرض – أرض، وصواريخ سطح - جو، وأنظمة اتصالات آمنة موحدة، ومنظومة حرب الكترونية متطورة للغاية، ومنظومة دفاع ذات الدقة العالية.

وتابع المدير التنفيذي لمنظمة الصناعات البحرية بوزارة الدفاع: ان وزن المدمرة "دنا" تبلع حوالي 1500 طن وطولها 95 مترا وعرضها 11 مترا وسرعتها نحو 30 عقدة بحرية.

وأكد الاميرال راستكاري ان القدرة على تصنيع المدمرات مؤشرا على النضج العلمي والصناعي في البلاد، مضيفا: اليوم تعتمد ايران الاسلامية على امكانياتها الذاتية في جميع المجالات مثل تصميم منظومات الصواريخ والمدفعية والرادار والحرب الالكترونية والاتصالات وغيرها من خلال الاعتماد على الكوادر والمتخصصين في البلاد الذي استطاعوا تصميم مدمرة بكل تفاصيلها.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: