۳۹۶مشاهدات
وبعدما اجرت مقارنة مع عدم قيام واشنطن بابلاغ باكستان بالعملية لقتل اسامة بن لادن على اراضيها في 2 ايار/مايو، اكدت الصحيفة ان "الولايات المتحدة قامت ايضا بعمليات استخبارات لملاحقة ارهابيين على الاراضي السويدية".
رمز الخبر: ۴۳۰۵
تأريخ النشر: 23 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: قامت عناصر من اجهزة الاستخبارات الاميركية بمراقبة اشخاص يشتبه انهم "ارهابيون" في السويد بدون اذن السلطات السويدية، حسب ما افادت صحيفة "سفنسكا داغلبادت" السويدية على موقعها الالكتروني الاحد.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مقربة من جهاز الاستخبارات السويدي "سابو" فضلوا عدم كشف اسمائهم، ان هذا الجهاز اكتشف عام 2009 بان اميركيين اثنين يقومان بتحقيقات سرية وغير مشروعة في السويد.

وبحسب الصحيفة فان واشنطن لم تبلغ السلطات السويدية بانشطتهما وانه لم يتم الكشف عنهما الا حين اثارت تصرفاتهما شكوك جهاز الاستخبارات السويدي.

وتابعت الصحيفة انه بعد كشفهما غادر الاميركيان السويد.

وبعدما اجرت مقارنة مع عدم قيام واشنطن بابلاغ باكستان بالعملية لقتل اسامة بن لادن على اراضيها في 2 ايار/مايو، اكدت الصحيفة ان "الولايات المتحدة قامت ايضا بعمليات استخبارات لملاحقة ارهابيين على الاراضي السويدية".

وكتبت الصحيفة، ان "السويد اصبحت بالتالي مسرح مطاردة للارهابيين من جانب قوة اجنبية بدون ان تكون الحكومة السويدية على علم بذلك".

ولم يتسن الاتصال بجهاز الاستخبارات السويدي للتعليق، فيما رفض رئيس الجهاز اندرس دانيلسون التعليق على المقال.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار