۳۸۳مشاهدات
واصدر الائتلاف بيانا صحافيا دعا فيه ابناء الشعب للتظاهر الحاشد في كافة مدن البحرين وقراها، واكد بان كل قطرة دم تسقط من المتهمين زورا وعدوانا سيكون ثمنها باهظا وسيتحمل مسؤوليتها بالدرجة الاولى الملك نفسه.
رمز الخبر: ۴۳۰۴
تأريخ النشر: 23 May 2011
شبکة تابناک الأخبارية: خرجت تظاهرات في عدد من المناطق البحرينية تطالب بالغاء احكام الاعدام بحق بعض المعتقلين، وقد تصدت القوات البحرينية المدعومة بقوات الاحتلال السعودي لهذه التظاهرات.

من جهته، حذر ائتلاف شباب ثورة الرابع عشر من فبراير حكام البحرين من مغبة تنفيذ احكام الاعدام بحق بحق اثنين من المواطنين المتهمين الابرياء هما (علي عبد الله حسن السنكيس وعبد العزيز عبد الرضا ابراهيم حسن).

واصدر الائتلاف بيانا صحافيا دعا فيه ابناء الشعب للتظاهر الحاشد في كافة مدن البحرين وقراها، واكد بان كل قطرة دم تسقط من المتهمين زورا وعدوانا سيكون ثمنها باهظا وسيتحمل مسؤوليتها بالدرجة الاولى الملك نفسه.

الى ذلك، قال الناشط السياسي البحريني يحيى الحديد أن الشعب البحريني لن يسكت على أحكام الاعدام الصادرة من نظام البحرين حليف اميركا الاستراتيجي، بحق أناس أبرياء تم تلفيق التهم لهم، مؤكدا ان تنفيذ حكم الإعدام ستكون له تداعيات في البحرين والمنطقة.

وأضاف الحديد في تصريح خاص لقناة العالم الإخبارية، ان أحكام الإعدام الصادرة عن السلطات البحرينية بحق أناس ابرياء مظلومين تم تلفيق التهم لهم، لن تمر مرور الكرام وان الشعب البحريني لن يسكت على هذه الجريمة.

وناشد هذا الناشط السياسي جميع المنظمات الحقوقية وجميع الشرفاء في العالم أن يكون لهم موقف واضح ازاء المجازر التي ترتكب في البحرين حيث الكثير من النساء تقبع في المعتقلات ويجري الاعتداء عليهن هناك مشيرا الى أنه تم اليوم اعتقال طالبة مدرسة في مرحلة الثانوية واقتيدت الى جهة غير معلومة ومصيرها لايزال مجهولا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: