۶۲۳مشاهدات
واوضح بانه تم في هذه المناورات استخدام اجهزة ومنجزات القوة البرية للجيش خلال الاعوام الاخيرة، وجرى تنفيذ تدريبات حديثة متناسبة مع تهديدات المنطقة.
رمز الخبر: ۴۳۰۳۳
تأريخ النشر: 20 November 2019

اعلن نائب قائد القوة البرية للجيش الايراني العميد نوذر نعمتي بان مناورات "ذوالفقار الولاية" تجري بما يتناسب مع التهديدات التي تواجهها المنطقة.

وقال العميد نعمتي في تصريح صحفي على هامش هذه المناورات الجارية في شمال غرب البلاد، ان هذه المناورات تجري بصورة هجوم ليلي ونهاري بمشاركة وحدات هجومية متحركة تشمل الالوية 40 و 41 و 321 ووحدات الطائرات المسيرة والوحدة الهندسية 433 وبدعم من مروحيات طيران الجيش في المنطقة العامة شمال غربي البلاد.

واشار العميد نوذري الى تغيير هيكلية القوة البرية من وحدات مشاة آلية الى هجومية متحركة واضاف، انه وفقا للهيكلية الجديدة للقوة البرية للجيش فقد تم تجهيز الوحدات الهجومية المتحركة بمعدات جديدة، وكان من الضروري ان نجري هذه المناورات في اطاري الهجوم الليلي والنهاري للارتقاء بالقدرات الدفاعية والجهوزية للوحدات المنتشرة في شمال غرب البلاد للوصول الى الاهداف المرسومة من قبل.

وتابع نائب قائد القوة البرية قائلا، لقد قمنا باختبار اداء الوحدات المشاركة في ظروف منطقة شمال غرب البلاد نظرا لبرودة الطقس فيها ولله الحمد فقد كان اداؤها مقبولا لغاية الان.

واوضح بانه تم في هذه المناورات استخدام اجهزة ومنجزات القوة البرية للجيش خلال الاعوام الاخيرة، وجرى تنفيذ تدريبات حديثة متناسبة مع تهديدات المنطقة.

وصرح بانه تم على هامش المناورات اقامة مستشفى ميداني ومشروع تقديم الدعم للمواطنين القاطنين في قرى المنطقة التي تجري فيها المناورات.

واعتبر رسالة المناورات بانها تتمثل بالسلام والاستقرار والامن للاصدقاء والردع للاعداء الذين يسعون دوما لمنع البلاد من نجاحات كبرى.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: