۶۲۵مشاهدات
كما ألقى المساعد السياسي لوزير الخارجية الايراني كلمة في مؤسسة العلاقات الدولية الهولندية (كليخندال) حول الاتفاق النووي ومبادرة اوروبا للحفاظ عليها.
رمز الخبر: ۴۳۰۳۲
تأريخ النشر: 20 November 2019

أكد المساعد السياسي لوزير الخارجية الايراني، عباس عراقجي، ان على اوروبا الاستعداد لدفع الثمن اذا ارادت الحفاظ على الاتفاق النووي.

التقى المساعد السياسي لوزير الخارجية، عباس عراقجي الذي يشارك في الجولة الثالثة من المباحثات السياسية بين ايران وهولندا أمس الاثنين في لاهاي وزير الخارجية الهولندي، ستيف بلوك.

وبحث الجانبان في هذا اللقاء القضايا الدولية لاسيما آخر مستجدات الاتفاق النووي وكذلك سبل توسيع العلاقات بين البلدين.

وشرح عراقجي في هذا اللقاء سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية في تخفيض تعهداتها في الاتفاق النووي، وقال: ان هذا الاجراء يأتي في اطار حقوق ايران في الاتفاق النووي، وسيستمر حتى ضمان مصالح ايران.

وانتقد مساعد وزير الخارجية الايراني في هذه المباحثات عدم وفاء اوروبا بتنفيذ تعهداتها في الاتفاق النووي موضحا خطوات ايران الاربعة في تقليص تعهداتها النووية، وأكد ان على اوروبا اذا ارادت الحفاظ على الاتفاق النووي فعليها ان تكون مستعدة لدفع الثمن في هذا الشأن.

ونوه عراقجي الى حق ايران في وقف جميع او جزء من تعهداتها المعترف بها في الاتفاق النووي، وما فعلته ايران حتى الآن لا يعد انتهاكا للاتفاق النووي.

واشار عراقجي الى مبادرة هرمز للسلام التي طرحها رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، وقال: يجب ارساء السلام والأمن في منطقة الخليج الفارسي من قبل دول المنطقة نفسها، وان مبادرة هرمز للسلام مصممة لهذا الغرض.

واكد المساعد السياسي لوزير الخارجية الايراني، أنه ليست هناك حاجة للتحالفات التي تؤدي فقط الى زيادة التوترات في المنطقة.

واشار عراقجي الى الامكانيات الاقتصادية التي يمتلكها البلدان، مضيفا: نتوقع من الحكومة الهولندية ان تسهل ظروف العمل بين الشركات الهولندية والايرانية، وأن توفر الضمانات اللازمة للمؤسسات الاقتصادية الهولندية.

من جانبه أكد وزير الخارجية الهولندي في هذا اللقاء على دور ايران في تحقيق السلام والاستقرار الاقليميين، مشيرا الى ان بلاده تسعى الى خفض التوتر في المنطقة.

وأكد بلوك مجددا على ضرورة الحفاظ على الاتفاق النووي، مضيفا: تدعم هولندا المبادرة الفرنسية لإيجاد مخرج من الأزمة الحالية.

كما التقى عراقجي نظيره الهولندي وبحث معه مختلف القضايا الثنائية والدولية والاقليمية، بما فيها الاتفاق النووي ومبادرة هرمز للسلام وأمن الملاحة البحرية في الخليج الفارسي والبحر الاحمر، والتطورات الاقلمية والتعاون الاقتصادي بين البلدين.

كما ألقى المساعد السياسي لوزير الخارجية الايراني كلمة في مؤسسة العلاقات الدولية الهولندية (كليخندال) حول الاتفاق النووي ومبادرة اوروبا للحفاظ عليها.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار